العلم نور والجهل ظلام

منتدى تعليمي وثقافي ولا يخدش الحياء
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 العلم نور والجهل ظلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 863
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 56
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: العلم نور والجهل ظلام   الأحد مايو 15, 2016 12:34 pm

علامات تؤكد إعجاب الرجل بالمرأة من الثدي
علامات تؤكد إعجاب الرجل بالمرأة من الصدر
اشارات اعجاب الرجل بالمراة بي الحلمة,
الحب يعتبر من أجمل المشاعر التي تتواجد في الكون حيث أنه يعتبر أصدق وأرقى إحساس من الممكن أن يمر على الفرد وهو الإحساس الذي يبدأ بحالة من الإعجاب الذي يسري داخل قلوب الفرد ويخرج دون أن يكون لدى الفرد أي دافع للسيطرة عليه حيث أن الفرد لا يستطيع أن يتحكم بهذه المشاعر أو يحكمها ويمنعها من الخروج لأن الإعجاب إذا إستطاع أن يتمكن من القلب يبدأ في طريقه للخروج للظهور إلى الطرف الأخر والتأكد من إذا كان الإعجاب متبادل لديه أيضا أم لا . وتظهر دائما العديد من العلامات التي تؤكد الإعجاب من كل طرف إلى الطرف الأخر حتى قبل أن يبدأ الإعجاب في الخروج ومن الممكن أن تكون هذه العلامات لدى الأنثى أكثر ظهور من الرجل حيث أن الرجل يتميز دائما بالروح العملية الجادة ويفضل أن يعبر عن إعجابه أو حبه بالأفعال وليس بالأقوال ، ولذلك فأن الأنثى تبحث دائما عن العديد من العلامات التي تؤكد الإعجاب الذي يتواجد بداخله . علامات تؤكد إعجاب الرجل بالمرأة إذا أرادت المرأة أن تتأكد من إعجاب الرجل بها عليها أن تراقب تصرفاته وأفعاله حيث أن الرجل المعجب يهتم دائما بأن يقدم إلى الفتاة التي يعجب بها العديد من الأشياء التي تؤكد ذلك والتي من بينها قطف باقة من الورود وإعطاؤها إليها . إذا كان الشاب مهتم بشدة بالأنثى ويبدي الإعجاب بها فأنه يقوم بالإنحناء إليها بجسده عندما يتحدث معها وهذه ليست صدفة وأنها هي أحدى الخطوات التي يقوم بها من أجل أن يتقرب إلى الفتاة . إذا كان الشاب مهتم بالفتاة فأن هذا يعني أنه سوف يثبت نظره دائما عليها أثناء التحدث معها ولا يحاول أن يبتعد عنها بنظره حيث أنه يحاول أن يملأها دائما بنظرات الحب والرومانسية التي تمتلئ بالإبتسامة الراقية حتى يستطيع أن يشعر بالراحة إذا قامت الأنثى بمبادلته بنفس المشاعر . إذا كان الشاب مهتم بالأنثى فأن هذا يجعله يحاول أن ينتهز كافة الفرص كي يتقرب إليها مهما كانت هذه الفرصة غير تلقائية أو مهمة للتواجد معا فيحاول دائما أن ينتهز أي شيء ليذهب إلى حبيبته ويتحدث إليها أو حتى ينظر إليها من بعيد . إذا أرادت الأنثى أن تعرف مدى إعجاب الرجل بها عليها أن تهتم بصورة كبيرة بلغة الجسد والتعابير التي تأتي من الوجه فالرجل الذي يحب بشدة لا يحاول أن يشعل باله بأي شيء أخر إلا البنت التي أمامه مهما جائت إليه العديد من الأشياء الهامة فهو لا يحاول أبدا أن يلتفت إليها أو يلاحظها . الرجل الذي يعجب بالفتاة ليس شرطا أن يقول لها ذلك بوضوح وأن ينطق بكلمات الحب فهو من الممكن أن يكتفي بأن يظهر الإهتمام الكبير بها والتعليقات الشديدة الدائمة على المستقبل الذي يرغب في أن يجعله ممتلئ بالسعادة والحب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


عدد المساهمات : 863
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 56
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور والجهل ظلام   الأحد مايو 15, 2016 12:35 pm

قضايا وحقوق المرأة هي كذلك قضايا الرجل والمجتمع
من العبث طرح قضايا شؤون المرأة على أنها حكر عليهن، حسب إحصاءات دولية أن نسبة النساء تمثل نصف سكان العالم أو أكثر بقليل، فالنساء في الدول المتقدمة تمكنت من الحصول على حقوقها السياسية والاقتصادية والاجتماعية نتيجة لتطور الأفكار وثقافة تلك المجتمعات، إلا أن المرأة العربية لا تزال في أعين الكثير لا تصلح إلا لغسيل الأواني وحفظ النسل، لما وقع على حقوقها من تعسف وتمييز واضطهاد تحول إلى تخلف إنساني
من المؤكد أن سياسة البلدان العربية وأقطار العالم الثالث غير رشيدة في جزئها الأكبر الذي يتكالب على حقوق المرأة لتصبح أول ضحاياها، بالرغم كون المرأة لازالت تواصل نضالها الشاق إضافة إلى واجباتها المنزلية وأعمال أخرى تنجزها فتأوي إلى السرير غالبا في ساعة متأخرة من الليل وجسدها الضعيف متهالك من التعب لتقوم في الصباح وتبدأ يوم جديد بما يحمله من مصاعب بدون كلل أو ملل.
كيف نتصور وضع المرأة في الدول العربية ودول العالم الثالث إذ أصبحت مجرد نقطة لمظاهر عديدة من التخلف الفكري والحضاري والثقافي يفضي إلى فوارق محبطة.
الأمر أضحى مستعصيا خصوصا في القرن الواحد والعشرين وما حضي به من تقدم وتغيير شامل إذ تضاعفت الأصوات والأقلام المناهضة للدفاع عن شؤون المرأة العربية من خلال المناقشات والقوانين والتشريعات والآراء الواسعة والمختلفة منها المتباعدة والمتقاربة، لكن بالرغم من كل هذا لم تأتي ثمارها المرجوة ولازالت المراهنة تدفع فيها النساء الثمن باهضا من اجل تحقيق إنسانيتهن وكرامتهن في ظل تغيير حضاري واجتماعي وفكري من الصعب حل جل الظواهر والمشاكل والمتناقضات التي تتخبط فيها الأمة العربية.
نجد الكثير مؤمنون ومقتنعون بأن حق المرأة متشابه في كل الأقطار العربية إلا أن بعضها له خصوصية لا يسع إنكارها خصوصا أن نصف سكان الوطن العربي هم من النساء أي ما يناهز 170 مليون نسمة وهذا الكم البشري له كذلك حقوق وعليه واجبات. ولأن المرأة ولدت حرة متساوية مع أخوها الرجل في الحقوق والكرامة غير قابلة للتجزيء إلا أننا نلمس أن جل القوانين والتشريعات الجديدة ما هي إلا حبر على ورق، لا تطبق فعلا وفكرا وممارسة على ارض الواقع الملموس والمحسوس وبالتالي تعطل سيرها وتقف حاجزا صلبا أمام قدراتها وتسحق كرامتها الإنسانية.
الحديث عن حق المرأة لا يجري بمعزل عن حقوق الرجل، ولا يستقيم هذا في جزئه الأخير إلا بفهم واضح وعقلاني أمام وضعية المجتمع العربي الحديث بما فيه من قهر وثقافة مشحونة وتفكير الرأي العام في ظل القيود الاجتماعية والإحباط والاضطهاد فمصاب النساء فيه أعظم من مصاب الرجل بكثير، وحق المرأة العربية محاصر داخل متسع ضيق ، عسير ومعقد.
المشاركة في شؤون الوطن ضمن الموازين القانونية والشرعية والمساهمة البناءة في المجتمع والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ليس حكرا على الرجل فحسب بل هو حق وواجب شرعي كذلك على المرأة والذي نص عليه القرآن الكريم في سورة التوبة ( والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) كذلك الحديث الشريف الذي يقول ( النساء شقائق الرجال).
المرأة التي جثمت على حقها نكسة التقاليد القديمة والتأويل الضيق، هي التي تعد الستر والحجاب من النار لأخوها الرجل يوم القيامة، ففي سياق الحديث الشريف ( من ابتلى من هذه البنات بشيء فأحسن إليهن كن له سترا من النار) ما يمكن التقاطه من هذا الحديث هو أن العصر الجديد لم يعد يفرض الشريعة الإسلامية كمصدر له الأولوية في التشريع وإصدار القوانين من اجل ترسيخ هذا التميز لأن هذا أمر ليس مصدره الإسلام بقدر ما هو تأويل بعض المفكرين على أساس تحليلهم للآية الكريمة ( الرجال قوامون على النساء ) حيث خرجت نتائج الاجتهاد الذي تناول الآية الكريمة بتأويل على أن القوامة تعني الأفضلية لا المساواة.
العلاقة بين الرجل والمرأة في المجتمع الإسلامي وداخل الأسرة تقوم على أساس التكامل بين أدوار هما - وهو ما يسمى بالتكامل الوظيفي-، ومن مقاصد هذا التكامل: حصول السكن للرجل والمودة والرحمة بينهما، قال سبحانه: (وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجاً لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً)الروم (21)، ولفظ السكن لا يوجد أبلغ منه في اللغة العربية، وربما لا يوجد - كذلك - في لغات أخرى، فهو يعني جملة من المعاني منها : الأمن، والراحة، الطمأنينة،والعدل والأنس ، وحفظ الحق،وهو ما ينعكس إيجاباً على حياتهما بتبعاتها الواسعة . وبما أن الجنسان يتمايزان في الصفات العضوية والحيوية والنفسية، فمن الطبيعي أن يتمايزا في الوظائف الاجتماعية، والتكامل بينهما في المسئوليات والحقوق، إذ يعتبر ثمرة العدل الذي قامت عليه جل العلاقات في الإسلام. بناءً على ذلك فقد حدد الشرع مجالَ عمل الرجل في هذه الحياة ونوعيته، كما حدد مجالَ عمل المرأة الأساس ونوعيته، وقد جاء ملائما لما تقتضيه العقول السليمة والفطر المستقيمة،بما يحدث من تكامل وتوازن وامن اجتماعي، والذي يتحمله طبعاً وعرفا، لذلك كان من الظلم والجور استلاب حق المرأة وتحميلها أغلاط وأعباء بعض الأفكار الجامدة والقديمة، حيث يمثل ذلك اعتداءً على حق العدل في الحقوق والواجبات، كما يمثل اعتداءً على كرامة المرأة وأنوثتها.
الدين الإسلامي الحنيف رفع من شأن المرأة وسوى بينها وبين الرجل في الأحكام: كرمها واختارها أخت وعمة وخالة فأمر بصلة الرحم، كرمها تكريما عظيما ووجبت طاعتها والإحسان إليها، كرمها وجعل رضاها من رضا الله عز وجل واقر بان اقرب طريق للجنة تكون تحت قدميها، كرمها وجعل حقها أكثر من حق الرجل الذي هو الوالد، كرمها كزوجة فأوصى بها الأزواج خيرا، كرمها كبنت فأوجبت تربيتها وتعليمها وكسوتها ورعايتها عملا بالحديث الشريف ( من له ثلاث بنات فضير عليهن وأطعمهن وسقاهن وكساهن من جدته " من ماله" كن له حجابا من النار يوم القيامة ).
الحقوق المعروفة والمتفق عليها مبدئيا، سواء كانت شرعية أو موروثة أو قانونية مستحدثة، منها ما هو مطبق ومنها ما هو عالق لا زال يبرز اغتصاب الحق النسوي في أرثى صوره والذي يتطلب العمل على علاجه فورا مثل:
تجريم عنف المرأة بما فيه العنف الأسري والزوجي
إقرار دستور عربي يتضمن المساواة القانونية والفعلية في القانون بين الجنسين بشقه السياسي، المدني، الثقافي والاجتماعي
إقرار مشروع المساواة في مساطر الطلاق
إقرار حق المرأة في رفض تعدد الزوجات
تعزيز مكانة المرأة سياسيا عبر توفير شروط المشاركة في الانتخابات
إجبارية ومجانية التعليم للإناث خصوصا في الوسط القروي والصحراوي والنائي
تعزيز حقها في العمل والأجور العادلة
تفعيل حقها في اختيار الزوج محض إرادتها
تفعيل حق التحاقها بجميع المؤسسات التعليمية ثم حق اختيارها مناهج الدراسة والتخصص وتوحيده مع الاختيار المفتوح أمام الرجل فقط.
تعزيز حق الفتاة في اختيار ثم تزويج نفسها دون ولاية من أقاربها حين بلوغ سن محدد.
تفعيل المدارس المختلطة لإزالة فكرة التميز بين الجنسين منذ الطفولة.
تعزيز حقها الشامل في حماية الأسرة والأمومة
إلغاء جميع القوانين التي تعترض النساء المحتجبات وتزج بهم إلى الحرمان من حقوقهن على اعتبار أن الحجاب مسألة تتعلق بحرية الاختيار ولا احد له الحق في التدخل فيه.
الاهتمام بالأمهات العازبات والأمهات ضحايا محارم زنا وأطفالهن بتفعيل تدابير حاسمة للحد من الظاهرة وإقرار حق الإجهاض في حالة وقوع حمل وضمان حقوق الطفل إذا ولد انطلاقا من نسبه إلى التعليم والصحة والرعاية
كل هذا وسيظل حق المرأة مطروح من جانب الاستلاب والاعتداء على إنسانية وكرامة الإنسان من خلال رفض الاعتراف بالحقوق والواجبات وكبتها من الجانب الذكوري والذي يفضي إلى التعامل مع هذا الكائن كجزء من أثاث المنزل.
الدستور هو أسمى قانون الدول وملزم أن يضمن حقوق جميع المواطنين دون تمييز،و إقرار دستور ديموقراطي لا يمكنه أن يكون إلا إذا اعتمدت بنوده على المساواة بين الجنسين، والدول لا تعتبر ديموقراطية إلا بدستورها.
نجد من هذه المؤشرات نموذج المرأة في السعودية الممنوعة من قيادة السيارة رغم أنها وصلت لقيادة الطائرة خارج بلدها، ومع هذا لا مجال للإنكار أنها حصلت على عدة حقوق متساوية مع الرجل كالأجر والتعليم والتمريض ومميزات التقاعد الخ، نجد كذلك في بعض البلدان العربية المرأة محرومة من حق التصويت والانتخاب، كل هذه المعطيات توضح لنا نسبة التميز والتي لا علاقة له بالدين بتاتا.
حفظ ورعاية الضرورات الخمس للمجتمع أصل شرعي كلي جاء ضمن المقاصد الشرعية والذي ترجع إليه جميع الأحكام ، وهي: حفظ الدين، والنفس، والعرض، والعقل، والمال. وأي انتقاص لهذا لمبدأ هو عدوان على الشريعة ومقاصدها، وانتهاك لحقوق المرأة والرجل والأسرة والمجتمع، وإشاعة للفاحشة بين المؤمنين، قال تعالى: (إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) النور:19"، ولذا شرع الحكيم الخبير أحكاماً لرعايتة .
بهذا تظل عدة عوامل مشتركة تكبل النساء وهن يخضن أشرس معارك البقاء والحضور في التاريخ العربي الحديث إذ القضية لا تقتصر على المساواة القانونية أي الحد من التميز القائم بحكم القانون العربي، بل تجاوزت ذلك إلى المساواة في الواجبات وفرض المشاركة النسوة في التنمية باعتبارها عنصر فعال وايجابي بجوار أختها المرأة في العالم الثالث والتي لا زال أمامهن الكثير من اجل تثبيت حقوقهن قولا وفعلا وممارسة حتى يتمكن من رفع هامتهن وكرامتهن وعزتهن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


عدد المساهمات : 863
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 56
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور والجهل ظلام   الأحد مايو 15, 2016 12:36 pm

نصائح غذائية للحماية من أخطار السرطان

يعتبر مرض السرطان من الأمراض الخطيرة التي تنتشر نتيجة اتباع بعض العادات الغير صحية وانتشار الملوثات المختلفة مما يتسبب في تفاعل خلايا الجسم من تلك الملوثات والإصابة بالأمراض الخطيرة المختلفة.

تقدم مجلة حياتكِ في هذه المقالة بعض النصائح الغذائية التي تساعدكِ على الحماية من الإصابة بأخطار السرطان للاستمتاع بحياة صحية وخالية من الأخطار المختلفة.
السمنة
للسمنة مخاطر صحية متعددة أهمها التعرض لمخاطر الإصابة بأمراض السرطان، حيث أثبتت الدراسات العلمية أن السمنة تعتبر أحد أهم أسباب الإصابة بالأورام السرطانية، لذلك ينصح بتجنب تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية والدهون واتباع نظام غذائي صحي يعتمد على تناول كميات مناسبة من الطعام والبدء في ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم للاستمتاع بأسلوب حياة صحي وخالي من المشكلات الصحية التي قد تواجه الجسم نتيجة الإصابة بالسمنة.
اللحوم
اللحوم من المصادر الحيوانية للبروتين الذي يحتاج له الجسم بشدة، لكن على الرغم من ذلك إلا أن الدراسات العلمية أثبتت أن اللحوم تتسبب في الإصابة بأخطار السرطان، لذلك ينصح الأطباء بضرورة تجنب تناول كميات كبيرة من اللحوم وتناولها مرة أو مرتين أسبوعيًا والاعتماد على المصادر النباتية للبروتين لتجنب الإصابة بأخطار الأمراض السرطانية المختلفة.
الحبوب الكاملة
تناول الأغذية المصنعة من الحبوب منزوعة القشرة قد يعرض للإصابة بأخطار السرطان، وأثبت علميًا أن ألياف الحبوب تعمل على الحد من الإصابة بأخطار السرطان، لذلك احرصي على تناول الأغذية المصنعة من الحبوب الكاملة وتوقفي عن تناول الأغذية المصنعة من الحبوب منزوعة القشرة للاستمتاع بصحة مثالية.
الأملاح
تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح قد تعرض للإصابة بأخطار أمراض القلب والشرايين فضلًا عن الإصابة بأمراض السرطان، حيث أثبت علميًا أن تناول الأغذية التي تحتوي على نسبة كبيرة من الأملاح يتسبب في التأثير على خلايا جدار المعدة ويصيبها بالسرطان، لذلك احرصي على الابتعاد عن تلك الأغذية واستبدلي الليمون كبديل طبيعي عن الملح للحفاظ على صحتك بعيدًا عن تأثيرات الملح الخطيرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


عدد المساهمات : 863
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 56
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور والجهل ظلام   الأحد مايو 15, 2016 12:37 pm

تخلصي من الاثار النفسية للعلاقة مع شخص نرجسي

التخلص من الآثار الناتجة عن علاقة فاشلة بشخص نرجسي قد يكون صعب للغاية، وذلك كون المرء يتعرض للاهمال العاطفي وللاستخفاف بالمشاعر ولتوضيح الصورة بشكل أفضل أن الشخص النرجسي هو ذلك المرء الذي يعمل علي تعظيم نفسه بشكل مبالغ فيه ويري نفسة أفضل من الجميع وتعبر هذه الشخصية عن أحد الإضطرابات النفسية وبالتالي التورط في ذلك العلاقات قد يؤدي الي ان يفقد المرء ثقته بنفسه ويدمر احترامه لذاته .

- لتتجنبي مثل هذه المشاكل في ما يلي أبرز الطرق للتخلص من أثار هذه العلاقات :
- الخطوة الاولي :
علي المرء أن يواجة نفسة في بداية الامر بأن شريكة لم يحبه أبداً، وعليه أن يدرك أن سبب ذلك ليس لعيب موجود به ولكن لكون شريكة لا يمكنه ان يحب شخص آخر سوي نفسه وعلية ان يدرك أن بانه تم اجبارة علي فهم ان المعني الحب هو تقديم التعظيم والتنازلات للشريك النرجسي، ومن المؤكد أن الشخص النرجسي لايمكنه أن يدعم أي علاقة هو أحد أطرافها .

- الخطوة الثانية :
يجب ان يواجة المرء نفسه بالحقائق، ويجب عليه أن يفضل الخسائر التي تعرض لها خلال هذه العلاقة، ويجب ان يعطي نفسه فترة لكي يحزن علي هذه الخسائر والمشاعر السلبية، وذلك لكونه عاني فترات من الإجبار علي نكران هذه السلبية، والحزن من الامور الطبيعية بعد نهاية أي علاقة عاطفية، ويعتبر التعبير عنه أمر ضروري في مثل هذه العلاقات الهدامة .

- الخطوة الثالثة :
بعد الخطوات السابقة يتوجب علي المرء البدء من جديد، ولذلك يتوجب عليه التوجه لحياة جديدة ولكن قبل ذلك من الضروري أن يستعيد جميع ما خسره من علاقته الهدامة بذلك الشخصي النرجسي، بما تحتويه من تقدير الذات والثقة بالنفس .

- الخطوة الرابعة :
يعتبر الزمن مفتاح للعديد من الحلول التي تستعصى علي الجميع، فيجب علي المرء ان يعطي نفسه الوقت الكافي ليتكيف علي الحياة الجدية، وكما يجب ان يصبر المرء فالوقت الكافي يعطي للشخص للتحول من مرحلة الانفصال للمرحلة الجدية، ويفضل بالطبع الابتعاد عن الشخص النرجسي اذا اراد ان يمضي بعلاقة جديدة .

- الخطوة الخامسة :
وكآخر خطوة يمكن للمرء ان يقدم عليها هو البحث عن الدعم من الاشخاص الاخرين الأقرباء الى قلبه، فيمكن للاصدقاء أن يقدموا بعض الدعم، او يمكن حضور بعض محاضرات العلاج الجماعي النفسية، والتي تتمثل بنقاش كبير بين مجموعة من الاشخاص الذين يعانون من نفس تلك المشاكل ويتبادلون الخبرات والافكار .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
 
العلم نور والجهل ظلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العلم نور والجهل ظلام :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: