منتدى تعليمي وثقافي ولا يخدش الحياء
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 العلم نور و الجهل ظلام

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 9:25 am

المسؤولية الفردية القوة الغائبة عن الوعي

من كون الإنسان خاطئاً منذ ولادته، لأن أباه آدم قد ارتكب الخطيئة وأكل من الشجرة، وأن المسيح عليه السلام قد صلب –بزعمهم- ليُكفّر عن خطايا البشر.

وانسحبت هذه الفكرة بصورة مختلفة وضيقة أيضا إلى الفكر الدخيل المنسوب للإسلام، في النزوع إلى تحميل الأخطاء والقصور على الآخرين، أو المؤثرات الخارجية، حتى أن البعض يردد عبارة: لولا خطيئة أبينا آدم لولدنا في الجنة.

أنت جزء من المشكلة:
وهكذا انساب هذا النمط من التفكير، وضاع معه الشعور بالمسؤولية الفردية، فلا ترى الفرد إلا ناقما على المجموع والبيئة والدولة والعالم، محملا إياهم كل المسؤولية عن كل الكوارث الأرضية، دون أن يعتبر نفسه جزءًا من هذا المجموع أو البيئة أو الدولة أو العالم.

وتراه يتمنى أن لو سار هذا العالم الحائر على نظامه العقلي، فهو كما قال الدكتور سلمان العودة "يعتقد ببراءة جانبه، ولا يخطر في باله أن يتهم نفسه، فآراؤه صحيحة، ومواقفه سليمة، يعرف كلّ شيء، ولو أن الناس أطاعوه لحل مشكلات العالم.. بينما عجز عن حل مشكلة عائلية.. ويخفق أمام معادلة رياضية، ولا يملك خبرة ولا دراسة، ولا هو قادر على اتخاذ قرار خاص بتغيير خلق ذميم".

هذا القصور في إدراك المسؤولية الشخصية يخالف ما جُبل عليه الإنسان من إقامة علاقات اجتماعية بمن حوله، باعتباره أحد مكونات المجتمع، وعلى أساس أن الإنسان يؤثر ويتأثر.

يقول عباس الجراري في كتابه "الإنسان في الإسلام": الهوية الفردية لا تكتمل إلا بالاندماج في وعي جماعي، حينئذ يشعر الإنسان بقيمته كفرد مجرد، وقيمته كفرد في جماعة أو مجتمع، لأن فلسفة الحياة تكمن في أن ينظر الإنسان لغيره كما ينظر لنفسه.

المسؤولية الفردية من المنظور الإسلامي:
إن تجاهل الفرد مسؤوليته عن الأحداث ومسؤوليته في التغيير، هي نظرة العجزة والغارقين في أوحال المنطق التبريري، لذلك يظل دائما يلعن الظلام، دون أن يفكر في أن يوقد شمعة.

الشعور بالمسؤولية الفردية في الفكر الإسلامي، ينطلق من كون مناط التكليف فرديا، وأن المرء سوف يسأل وحده يوم يبعث ويحاسب وحده “وكلهم آتيه يوم القيامة فردا.

لذلك تذخر النصوص الشرعية بما يؤكد على المسؤولية الفردية، منها توجيه الخطاب بصيغة فردية: (من رأى منكم منكرا فليغيره)، (لأن يهدي الله بك رجلا واحدا خير لك من حمر النعم)، (ليس المؤمن الذي يشبع وجاره جائع).

وليت الفرد يدرك أنه يسهم بصورة أو بأخرى في تشكيل الواقع من حوله، وأنه نموذج مصغر يحمل آفات هذا المجتمع، ومسؤول عن تغييره.

فرد مبدع:
• فلم ينتظر الفارس حلولا جماعية، تمليها القيادة، إنما استشعر أهمية الجهد الفردي، ومسؤوليته تجاه أمته.
• •
استشعار المسؤولية الفردية حاضر وبقوة في التاريخ الإسلامي، ومن ذلك ما ذكره القرطبي في تفسيره: “وقد بلغني أن عسكر المسلمين لما لقي الفرس نفرت خيل المسلمين من الفيلة، فعمد رجل منهم فصنع فيلا من طين وأنس به فرسه حتى ألفه، فلما أصبح لم ينفر فرسه من الفيل فحمل على الفيل الذي كان يقدمها فقيل له: إنه قاتلك، فقال: لاضير أن أقتل ويفتح للمسلمين”.

فلم ينتظر الفارس حلولا جماعية، تمليها القيادة، إنما استشعر أهمية الجهد الفردي، ومسؤوليته تجاه أمته.

ضرير ذو بصيرة:
هو الشاعر الضرير يحيى بن يوسف الأنصاري الصرصري، علم من أعلام الإسلام، ولد سنة 588هـ، قرأ القرآن بالروايات ودرس الفقه على مذهب أحمد بن حنبل.

لما دخل هولاكو وجنوده إلى بغداد سنة 656ه، كان الشيخ يحيى بها، فدعاه كرمونبن هولاكو للحضور، فأبى أن يجيب له، وأعد في داره حجارة، فحين دخل عليه التتار رماهم بتلك الأحجار فهشم منهم جماعة، فلما خلصوا إليه قتل أحدهم بعكازه ثم قتلوه.

أوساهير ينقل قوة أوروبا إلى اليابان:
ذلك الطالب الياباني الذي بعثته حكومته إلى ألمانيا لدراسة أصول الميكانيكا العلمية، كان يحلم بصناعة محرك صغير، وركز جهوده في صناعة نموذج يمكّنه من وضع يده على سر الصناعة.

وجد نفسه أمام لغز المحرك لا يستطيع إليه سبيلا، فقرأ يوما عن محركات إيطالية الصنع، فاشترى براتبه محركا ووضعه في حجرته وهو يقول: هذا سر قوة أوروبا.

بذل جهداً كبيراً في تفكيك المحرك ورسم قطعه لإعادة تجميعه حتى نجح في تشغيله مرة أخرى بعد ثلاثة أيام من السهر المتواصل وتناول وجبة واحدة يوميا، ثم انتقل إلى مرحلة صناعة القطع بنفسه، فالتحق بمصنع لصهر الحديد، وارتدى ملابس العمال بدلا من الطلاب، وهو يقول: في سبيل اليابان يهون كل شيء.

ولما علم الحاكم الياباني بأمره، أرسل له من ماله الخاص خمسة آلاف جنيه إنجليزي ذهبي، واشترى بها أدوات كاملة لمصنع محركات، وبعدما شحنها إلى نجازاكي، أراد الحاكم أن يقابله، فقال: لا أقابله حتى أنشئ مصنعا كاملا للمحركات.مضت تسعة أعوام، حمل بعدها عشرة محركات مكتوب عليها “صنع في اليابان” إلى قصر الحاكم، فلما أدار المحركات، قال الحاكم الياباني: هذه أعذب موسيقى سمعتها في حياتي، صوت محركات يابانية خالصة، هكذا نقلنا قوة أوروبا إلى اليابان.

تعلمها من هدهد:
ذلك الهدهد السليماني كان جندياً في جيش نبي الله سليمان، يغيب عن مجلسه لأنه قد رأى أعظم جريمة ترتكب على وجه الأرض، وهي جريمة الشرك “إِنِّي وَجَدْتُ امْرَأَةً تَمْلِكُهُمْ وَأُوتِيَتْ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ وَلَهَا عَرْشٌ عَظِيمٌ وَجَدْتُهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لا يَهْتَدُون“.

تحرك بدافع ذاتي، واستشعار المسؤولية الفردية، فدل نبي الله سليمان على تلك الأرض، لينشر فيها نور الإسلام.

كلمة أخيرة:
في ظل ضرب الكيانات الإصلاحية والتآمر عليها، وتقويض الجهد الجماعي، خاصة بعد فشل ثورات الربيع العربي، وفي ظل هذه الشبكة المعقدة من العلاقات الدولية وتأثيرها على الشعوب، واشتعال الأزمات في الداخل والخارج، نحتاج إلى تفعيل الجهد الفردي، وعدم الاكتفاء بإلقاء التبعة على الأنظمة والحكام، فلن يؤخر ذلك ولن يقدم.

هي ثقافة لابد من نشرها والتأكيد عليها في أي محضن تربوي، وعبر منابر التوعية، بها تكتمل الجهود ونقترب من المأمول، وظني أن هذه الروح إذا سرت في بلادنا، وصار لها واقع ملموس، لن تجد الأنظمة بدا من الانسجام مع واقع تلك الشعوب.

هو حلم قد يبدو بعيد المنال، لكن الطريق الطويل نبدأه بنقل أقدامنا خطوة للأمام، فهل سنرى الأقدام تخطو نحو هذا الحلم؟.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 9:26 am

بين الواقع والطموح، أي الطريقين؟

حينما أتأمل الواقع في بلدي أدرك حجم المسافة بين الثرى والثرية! ولكني أراجع إيماني بخالقهما،
كي أَخلُص إلى الاعتقاد التام بقدرته العظيمة اللامنتهية.
لم يمض وقت طويل على تخرجي من الجامعة،
فقط بضعة أشهر، كل يوم أعيشه أراجع نفسي فيه،
أقارن بين واقعي وبين ما أصبو إليه،
أنظر إلى الحال الراهنة من غرقٍ في المادية و إشباعٍ للرغبات على حساب الروح سموها ونقائها.

فبين المادة والروح تاهت الأبصار، وفي عالم الحضارة والتطور غدت تغذية الروح تابعاً لِتَملُّكِ كلِّ جديد، حتى بدا أن غنى الروح من غنى المال وسعادة النفس لا تُحَصَّل لِمُعترّ. يوميات فتى عربي تكاد تنحصر بين متابعة أنواع السيارات والجديد من الهواتف، والفتاة لا يهمها سوى صيحات الموضة في اللباس والشعر والحجاب والمكياج آخذة بأدق التفاصيل، وحلمها بفارس تعيش معه بسعادة وهناء تحول إلى ثريّ يغمرها بالمجوهرات في يوم زفاف لم تره المعمورة من قبل، وإذا لم يأت ثرياً فقد حُكم عليه بالديْن لسنين قادمات.
• •
السوق يعج بكمية فائضة من التزييف الموجه لخطف أبصار المارة، حتى إن حاز أحدهم مالاً في لحظة لا يتوانى عن الشراء، وإذا افتقر للنقود اكتئب لعدم قدرته على تحصيل البنطال ذي الركبة الممزقة! الدين أصبح مظاهر أيضاً، فالصلاة والصيام والحج كافيات لنعت أحدهم بالمسلم الملتزم، وباتت المعاملات المادية خارج نطاقه. التواضع صار ضعفاً، التسامح سذاجة والابتسامة لجني فائدة، باختصار، الإسلام ما عاد منهاج حياة.

الجميع يجيد الحديث برؤية ثاقبة، والجميع لا ينصاع لحديثه ولا لمبادئه، فهي أيضاً مظاهر! ولا قدوة ولا اقتداء، فتراهم ينشرحون لخبر زواج شخصين قرّرا إنفاق تكاليف زواجهما على دار أيتام بدلاً من الاحتفالات، ويمجدون بالألسنة شخصاً تفوق في أحد المجالات، والجميع يفهم ويكرر مصطلح "التقليد الأعمى" وينتقده ثم بكل بساطة يقلد.

ونعود للواقع!
وأعاود تذكير نفسي برفض الواقع سيئاته وقد كثرت، وأن مهمة الإنسان أسمى من السعي لنفسه وذاته، أسمى من الانجرار خلف شهواته، وأن الطموح واجب في المنهج القويم للحضارة الإنسانية، وأن السعي هو السبيل، وأن التعريف الحقيقي للطموح هو الوصول إلى درجة يرضى عنها الإنسان عندما يستذكر شريط حياته لحظة خروج الروح!

وأعود مرة أخرى للواقع بأشخاصه، فهم لا يكتفون بعيشه بأعين معصوبة، وإنما يحاولون عصب الأعين كلها، إنهم لا يطيقون سماع كلمة طموح، ولا يترددون عن نعت صاحبه باللاواقعي. وأنت لا تفتأ تعبر عن رغبتك في التغيير حتى تُنعتَ بالأبله، حتى تسمع "شو بدك تستفيد، كلو عالفاضي، عيش حياتك، بلا تغيير بلا هم، شفنا شو عمل غيرك، وأنت يعني شو بدك تعمل، حكي فاضي، قال طموح قال" وتبدأ جملة من الأمثال الشعبية تنهال على مسمعك حتى تكاد تنفجر من الغيظ، "الحيط الحيط"، "إذا انجنوا اللي حواليك عقلك ما بنفعك"، "حط راسك بين هالروس وقول يا قطاع الروس"..

ربما أستطيع الجزم أن ما تسمعه هو نتاج للسعي نحو ما يسمى بالسعادة، السعادة الزائفة سريعة التحول، السعادة التي تطلبها الأنا فتطاوعها النفس ثم ما تلبث أن تنكشف حقيقة زيفها حتى تكابر الأنا وتهوي بالنفس إلى قعر الاستسلام، فتتعس النفس وتظل الأنا تتظاهر بالثبات في طريقها للسعادة البائسة تلك، ولا تكتفي، بل تحاول إقناع من حولها بجمال واقعها ورضاها عما تصنع.
• •
أرى أن صاحب الطموح في بلدي يتعذب ألف مرة، فهو لا يلبث أن ينسحب من حوار مع السعداء حتى يدخل في صراع مع نفسه ليعيد تعريف السعادة في قاموسه الخاص، ولا يلبث أن يصل إلى مصالحة مع نفسه حتى يقع في دوامة "كيف السبيل؟"، وتاء التأنيث تضاعف العذاب، ولكن عذاباً عن عذابٍ يختلف كثيراً..

فماذا أرجو؟ أن دعونا نطمح، ولتسموه حلماً بعيداً أو مستحيلاً، سموه ما شئتم، ولكن أعطونا كامل الحرية دون تنغيص، تحدثوا عن هرائنا وسع ما شئتم ولا تُسمِعونا، دعونا ننظر إلى واقع جميل، تكتمل فيه الصحة الجسمية والنفسية، وتتلاشى فيه الأنانية، وتكون أولوية الإنسان فيه بناء الإنسان، دعونا نطمح أن نكون جزءاً من هذا التغيير، يكفي أننا نفتقد على المستويات الشخصية الكثير من القدوات الحية، فلا تحرمونا نعمة الطموح.

أكتب وأعلم أني لا أعلم ماذا ينتظرنا في قادم الأيام، أننا قد لا نكون جزءاً من التغيير، وأننا قد نبقى أسرى دائرة الواقع والطموح، وأن إنجازتنا القادمة قد لا تُذكر، ولكني أُعوّدُني ألا أستصغر من المعروف شيئاً، وأعلم أننا نؤمن بالله الخالق، أتدرون ماذا؟ نؤمن بالله الذي يملك كل شيء ويقدر على كل شيء، أتدرون ما يعني هذا؟ يعني أننا نستطيع أن نسأله ما شئنا وقتما شئنا وهو يسمعنا وهو مجيب الدعاء، ولكن علينا أن ننتبه جيداً أن استجابة الدعاء تتطلب إيماناً صادقاً بعيداً عن التنظير والتبرير.
اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 9:26 am

في لذة العزلة

لم أكن أعلم حينها أن ما يكمن داخلنا من عواطف حزينة ستمدنا بطاقة هائلة، وقدرة على تخطي أي منعطف سيء نمر به، إذ سنعاود أن ننزح تجاه ذواتنا من جديد .

تمر بك أوقات تحس فيها أن روحك تسلب منك نحو الأزل، ويملأ الصمت جميع حواسك بعد حدث ما مررت به، أو بعد موقف صدمك بشيء معين لم تتوقع حدوثه يوما.
• •
ربما فقدت عزيزا ما، أو فشلت في أول خطوة تخطوها لطريق نجاحك الذي أبدعت في رسمه، فتقف حائرا لا تقدر على على أن تبوح بألمك لشخص معين لكي يهون عليك ويشحذ همتك من جديد ولا تقدر أيضا أن تسترد سعادتك التي تنساب منك وأنت تنظر.

من المرجح لدى الكثير بعد الإنغماس بهذا الكم الهائل من الإحباطات المتتالية تفضيل الوحدة والإنغلاق على الذات، بالتالي ستختار الانعزال لتخلو بروحك بعيدا عن أي شيء من تفاصيل الواقع، وربما لتحاول زرع الخيبات في نفسك حتى لو لم تكن موجودة.

ومما لاحظت مؤخرا أن الكثير من الناس يستمتعون بالأسى والحزن والغموض، ويرون فيه خروجا عن المألوف، إذ يظنون أن هذا الشعور سيخلق لهم أجوائهم الخاصة وسيجعل الجميع ينظرون إليهم بمنظور مختلف، وسيهتمون بهم!

ومن المؤكد أن هذا فقط ضرب من الجنون، فلو حكم كل واحد منهم عقله، لوجد أن في هذا الوحدة سبيلا لسعادته لم يكن يعلمه من قبل..

من وجهة نظري الخاصة إن امتلاك إمكانية العزلة له بعدان، الأول قدرتك على تجاهل ما مر عليك من أناس سيئين، وتجاهل تصرفاتهم ومواقفهم التي زرعت في نفسك خيبة أمل كبيرة ستقاوم من أجل أن تتخطاها، والآخر سيكون سلبيا نوعا ما، لأن الانعزال ليس دائما الحل الأمثل لمثل هذه الأمور، وستحكم على نفسك أن لا أحد يستحق أن تعيش لأجله، أو أنه مهما تقاوم لن يتحقق ذاك الحلم الذي حلمت به، وذاك النجاح الذي لم تستطع في بداية طريقك أن تنجزه.

ولكن إن كنت فعلا ترجو الإستمرار في السير تجاه حلمك، وتخطي كل ما مررت به من أحداث سيئة سواء أكانت محاولة فشلت بها، أو شخصا صدمت به أو أي شيء كان، فإنك ستجد في تلك الفترة التي ستقضيها مع نفسك طرقا وأساليبا كنت غافلا عنها، وكنت تحتاج لصدمة ما كي تتنبه لها، وتعي نفسك من جديد.

إن هذه الفترة مميزة كي تعيد ترتيب أوراقك وتحدد الصواب من الخطأ، وأين كانت نقاط ضعفك لكي ترممها وتستخدمها لمصلحتك فيما بعد، وفي هذه الفترة فكر أيضا تفكيرا عميقا بكل شخص يرجع بك إلى الوراء ويبث فيك كما هائلا من السلبيات والألم، و يجعلك تدور مع نفسك في مماحكات فارغة.
حاول قدر الإمكان أن تبتعد عن وهم هؤلاء المبعثرين، وإياك أن ترتطم بشظايا خيباتهم التي يحاولون زرعها فيك، وعش كما تريد أنت لا كما يريدون، وكن حريصا على أن لا تنتظر مدح أحد أو أن تنتظر أن ينقذك شخص ما من مأزق وضعت فيه.

انهض وابدأ من جديد، إياك أن ترتاح وإياك أيضا أن تتعب من قلة إرتياحك..ابحث.. اسأل.. اقرأ.. اترك أثرك وبصمتك التي لن تنسى، وإياك أن تعيش قصة أحد سوى نفسك.

ولكي تكتمل معك كل النقاط السابقة وتحقق الفائدة المرجوة من تلك الفترة التي انعزلت بها.. حافظ على ابتسامتك دائما، وكن حريصا على أن تبث الأمل وضحكات الروح في كل من حولك .. ولا تتكلف قصة حزن لن تقوى عليه فيما بعد ..

الخلاصة.. نحن من نحكم على أن أنفسنا أن نعيش سعداء ونرفرف بكل حواسنا عاليا، أو أن نعيش ونتعايش مع قصة بؤس على الأغلب تكون مصطنعة!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 9:26 am

كيف تختفي؟
كيف تظهر؟
"تأمّلات في العزلة"

أذكر أنّ التدريب الأوّل كان يطلب من المهتمّ أن يشغّل كلّ الأجهزة الكهربائيّة في البيت، الغسالة والمايكرويف والساعات والهاتف والتفاز.. وأن يستمع إلى الضجيج لعشر دقائق متواصلة قبل أن يفصل قاطع الكهرباء الرئيسيّ.

• •
في اللحظات التاليّة، كما يقول الكتيّب، سيشعر الخاضع للتجربة بذاته وهي تطفو وسيحسّ بنفسه بوضوح، بعد أن خبت الضوضاء التي كانت تشغل حواسه. كان هذا التدريب محاولة لإبراز ما الذي تعنيه الأنا، كيف تكون حاضرة؟ وكيف تكون غائبة؟

بطبيعة الحال، لم أشترِ الكتاب، وجدت لدى الدار نفسها كتاباً لوالتر بنيامين يوثّق فيه تجربته في تعاطي الحشيش والأفيون فاقتنيته.

أفكّر في ذلك التدريب الصغير، وأتخيّل ماذا يعني أن تكون ذات الإنسان غائبة، ويحتاج من ثمّ إلى تدريب ما لينتبه لها وهي تطفو فوق بركة إحساسه ووعيه، بعد أن تتدحرج الأحجار كلها إلى القعر. كانت معاناتي على العكس تماماً، فأنا دائماً عالق مع ذاتي الواعية، التي لا تغيب ولا تتراجع إلا في لحظات ظفر نادرة للتلقائيّة والغريزة. وربما كانت حاجتي لتجربة بنيامين أكبر من حاجتي لمن يدرّبني على الشعور بذاتي.

لطالما آمنت بأنّ البشر مجبولون من طين متعدد ومختلف، وأنّ كلمة "إنسان" التي تجمعهم، ليست سوى مفهوم "اسمي" كما يقول "الإسمانيون"، فأحياناً تبدو لي الطبائع البشريّة متخالفة بشكل جوهريّ إلى درجة يصعب معها أن أتأكّد أنني وفلان أو فلانة نشترك في الطينة ذاتها، لا لأنني أفضل منه أو لأنها أفضل مني، ولكن لأننا مختلفون جذرياً، هذا كلّ ما في الأمر.

وغالباً ما أفكّر بأنّ أية نزعة تحاول دفع البشر -المختلفين- لفعل الشيء ذاته؛ سواء أكان هذا الشيء نمطاً من القراءة أو الفعالية الاجتماعيّة أو السياسيّة أو تأمّل الذات، هي نزعة شموليّة تفرض منطقها الخارجي على منطق الإنسان الخاصّ والفرديّ. ولذا فإنني أشعر أنّ الكتابة الوحيدة الممكنة، هي تلك الكتابة اللاسلطويّة. أقول للآخر (القارئ): هذا بئري، فإن أحببت فاغرف. وفق هذه القاعدة يمكن أن أواصل الحديث الآن.

الموسوم بالثبات محدود، نحن دائماً محدودون، ولكننا نملك الفرصة لتوسيع إطار محدوديّتنا بالتغيّر؛ أي بأن نكون أكثر من شيء واحد في حياتنا.

حين يتغيّر البشر، لا تتغيّر عاداتهم وسلوكياتهم فقط، أحياناً، إن تركوا لأزمّتهم سجيّتها أو دفعوا إراداتهم إلى آخرها، سيرون العالم كلّه بصورة مختلفة، لن يكونوا هم، كما كانوا سابقاً. وغالباً ما يعاني هؤلاء من أزمة عميقة مع هويّتهم الشخصيّة وذاكرتهم، فصورتهم عن أنفسهم ليست مستقرّة، ماضيهم لا يشبههم، بل أحياناً يكون نقيضهم. كما إنّ علاقتهم بالحاضر تصبح ملتبسة فليس ثمة ما هو جاهز لديهم دائماً، ذواتهم تتشكّل باستمرار، وبالتالي فعليهم أن يفكّروا، من جديد، في كلّ موقف، بل وفي كلّ كلمة، وكأنهم يعيشون دائماً تجربتهم الأولى في كلّ شيء.

وبقدر ما تكون حياة من هذا النوع مثيرة، بقدر ما تكون قاسية ومرهقة. أياً يكن، هذه أقرب للأقدار منها للاختيارات، نعم، هي نتيجة لتراكمات طويلة ومتشابكة من الاختيارات والظروف، ولكنها في النهاية تتسمّر كطبيعة جديدة، طبيعةٍ يصعب الخروج عنها أو تجاهلها.

في طريق التغيّر هذا، حين يمسّ التغيّر أعماقنا السحيقة ويبدّلها، تحضر العزلة دوماً كأحد مراحل، وربما شروط، ولادة الذات الجديدة. العزلة هنا تتخطّى كونها نكوصاً ارتكاسيّاً نتيجة أزمة أو كآبة ما. إنها تقترب من أن تكون موقفاً من العالم.

لقد ميّز كيركغارد قديماً بين نوعين من السأم. هناك سأم من الأشياء المكرورة، وهناك سأم يتخطّى ذلك، يصبح سأماً من طبيعة الحياة ومن الأشياء كلها ابتداءً. هذا عين ما تحدّث عنه بودلير حين قال: " ذلك العملاق، الذي يوشك على أن يبتلع العالم بتثاؤبة واحدة، إنه السأم!". في السأم الثاني، يمكن للإنسان أن يضحك ويقفز من جغرافيا إلى أخرى ومن عالمٍ إلى عالم. ولكنّ هذا لا يغيّر من حقيقة سأمه، ذلك الإدراك بأنّ كلّ شيء منتهي الصلاحيّة ومشروخ المعنى. إنه سأم نابع من معرفة أنّ الأشياء على اختلافها وجدّتها هي أوجه مختلفة للحياة نفسها، ومن ثمّ تصبح مقولة درويش " أعرف آخر المشوار منذ الخطوة الأولى" منقوشة على كلّ باب.

يمكن أن نقول أن هناك نوعين من العزلة أيضاً. في النوع الأول تكون وحيداً/ة عن الناس، في النوع الثاني يمكن أن تكون وحيداً/ة معهم. ثمة سياج من الغرابة التي تحرسك، ثمة أوجه لا نهاية لها يمكنك أن تلبسها وتخلعها، والعزلة تكمن في حقيقة أنّك لا تمتلك وجهاً أصلياً لتكشف عنه. لماذا؟ ليس الأمر متعلّقاً بك وحدك. بل يتعلّق بحقيقة أنّ هناك عتمة تحرس مولد ذاتك، عتمة يستحيل معها أن تقول "أنا اخترت أن أكون أنا".

لا يمكننا على وجه الصراحة أن نكشف عن فرادتنا أو جوهرنا الذي يجعلنا جديرين بأن نوجد باستقلاليّة الذات واكتمالها، نحن مزيج معقّد من العوامل والتكوينات. هناك تجربة شهيرة قام بها فريدريك الثاني. كانت التجربة تهدف بالأساس لاكتشاف إن كان ثمة لغة أصليّة لدى البشر -العبرانيّة بحسب الكتاب المقدّس-.

حاول الفراعنة، كما يروي المؤرّخ اليوناني هيرودوتس، في القديم عمل هذه التجربة وعزلوا أطفالاً بعد ولادتهم عن الكلام، ثمّ زعموا أنّهم نطقوا كلمة "بيكوز" والتي تعني الخبز بالفريجية -وهي لغة على صلة باليونانية-، لم تكن التجربة موثّقة ومن الواضح أنّ النتيجة غير دقيقة والرواية التاريخيّة ليست صادقة.

فحين قام فريدريك الثاني بعزل الأطفال، أوصى بإطعامهم وإرضاعهم، دون الحديث معهم أو حولهم، ودون أيّ تفاعل عاطفيّ ( ابتسامة تلويحة ،. ..) معهم، مات الأطفال. نعم ماتوا كلهم. حصل أمر مشابه حين أوصى السلطان المغولي أكبر بعمل تجربة مشابهة، تقتصر على منع التفاعل اللغوي مع الأطفال، فقد كبر الأطفال بكماً.

يمكن الاستنتاج، وهذا صحيح، بأنّ الآخرين هم شرط وجود الذات، وأننا دون مواجهة مع الآخرين لا يمكن أن ندرك ما تعنيه "أنا".

هناك الكثير مما يمكن أن يقال حول شروط ولادة الذات، وقد أوردت "جوديث بتلر" في كتابها "الذات تصف نفسها" أفكاراً مهمّة بهذا الصدد ولكنها كلها تتفق على أنّ الآخر شرط لازم لولادة الذات. ولكنّ ما يبدو معانداً ومضيئاً وسط عتمة ميلاد الذات هذه، هو النمط الذي تتشكّل وفقه تلك التفاعلات والتأثيرات المعقدّة. وهو ما تدافع عنه كلّ نزعة مثاليّة؛ أي كلّ نزعة تدافع عن وجود كيان أساسي تجري تلك التفاعلات معه. لماذا لا يصبح البشر متماثلين إن خضعوا لذات الظروف؟ ولعلّ أفضل من يعبّر عن هذه الفكرة هو كارل ياسبرز حين يقول بأنّ "إنّ الظروف تؤثّر فينا بحسب تصميمنا الخاص".

ولكنّ، حتى تلك الفكرة التي يصعب تفاديها عن وجود ذات أولى، شخصيّة أساس -بتعبير يونج- تجري تفاعلات الآخرين معها، حتى في مراحل النشوء الأولى، لا تعني بأنّنا نملك ذواتنا امتلاكاً كاملاً، فالعتمة التي تلفّ تكويننا هائلة. لا يستطيع أحد أن يدّعي بأنّه لو ولد في جغرافيا وتاريخ آخر لكان هو هو. كما لا يستطيع أحد أن يقول أنّه كان سيكون نسخة مطابقة لأحد المولودين هناك.
لطالما نُظر إلى العزلة على أنها مقترنة باليأس والكآبة والنبذ، هذا ما كرّسته الوجوديّة والماركسيّة. يدافع ليفيانس عن موقف مختلف في "الزمان والآخر"، موقف يرى بأنّ العزلة هي مهد الذات وحقيقتها الأنطولوجيّة الأصليّة وأنّ علاقتنا مع الآخرين في الحياة اليوميّة لا تخرجنا عن عزلتنا، فنحن نعرف الآخر بنور الذات نفسها، لا يمكننا أن نكون هذا الآخر، أو أن يكوننا، ما نفعله هو جعل الآخر مرآة لنا، كما نكون نحن مرآة له؛ تصلح هذه الاستعارة لأن تكون عنواناً لفكرة الاعتراف الهيجلي والمشاكلة الأفلاطونيّة.

لنبسّط المسألة قليلاً، نحن لا نشارك الآخرين فعلاً. حين نكون معهم، غالباً ما نؤدّي دوراً اجتماعيّاً (قناعاً ما). ليس الأمر متعلّقاً بالزيف بالضرورة، ولكنّ الأنا تتعدد بتعدد المخاطَب أوّلاً، ومن ثمّ فإننا نتحدّث بما نعتقد أنه يمكن أن يكون متاحاً في هذه المخاطبة مع هذا الآخر، ويقوم الآخر بهذا الدور معنا أيضاً. كما إنّ الأنا في مسرح المخاطبة محكومة بمجموعة من الأعراف الاجتماعيّة (الأخلاقيّة)، التي تُخضع الأنا والآخر لها.

تؤدّي الأخلاق هنا دوراً شموليّاً أيضاً، فهي في وجهها الاجتماعي حكمٌ على الذات، نوع من الإدانة لما ينبغي ألا نفعله أو ألا نفكّر فيه ونوعٌ من التوجيه لما ينبغي أن نكون عليه، ومن ثمّ فهي نوعٌ من القسر للمنطق الداخليّ (الأقرب "للجمالي"/الاستطيقي) للذات. في هذا النوع من المشاركة، لا تواجه الذات الآخرَ حقّاً. إنها تواجه صورةً تشبهها داخل الشرط الاجتماعي، أي قناعاً فوق قناع. كما إنّ ذاتنا، التي أملنا أن تخرج من عزلتها بمواجه الآخر بقيت مقنّعة ومحتجبة هي الأخرى.

تريد الذات أن تكون مرئيّة ومفهومة. وحتى لو اختارت الذات العزلة الاجتماعيّة طوعاً، فإنّ شيئاً ما فيها يبقى راغباً في أن تُعرف بأنها في العزلة. الأمر يشبه استحالة تخيّل العدم، لا نتخيّل العدم إلا وتقفز في وجوهنا صور عن أمكنة خاليّة، وبقدر ما نحاول صرف وعينا عن التفكير في أيّ شكل من الوجود، إلا أنّ إصراراً ما عميقاً داخل بنية ذهننا يدفع بملايين الأشكال من الوجود للحضور. لا يمكن تخيّل عدمِ الذات، كما لا يمكننا ان نتخيّل انحجابها المطلق.

لو حاولتُ أن ألمّ شتات الأفكار التي أوردتها، سأحاول أن ألخّص الأمر بنقطتين جدليّتين:
- الآخر شرط لازم لولادة الذات ( ليس شرطاً كافياً). ولكنّ الذات الحديثة لا يمكن أن ترى نفسها إلا في عزلة أصليّة عن الآخر.

- العزلة هي الحالة الأصليّة أنطولوجياً للذات. ولكنّ الذات تتوق لأن تصبح مرئيّة.

كيف للذات إذاً أن تخرج من عزلتها، لا خروج العائد إلى الزحام البشري المتماثل، بل خروجاً يجعلها ترى الآخر فعلاً، فتتسع هي ذاتها، وخروجاً يجعلها هي ذاتها مرئيّة؟

يمكن أن أضيء في ختام هذه التدوينة/المقال مجموعة من المسالك، وتفصيلها أوسع من حدود إمكانات هذه التدوينة:
• في المسلك الأوّل، ولنسمه مسلك الوجود المعاش، نعود إلى ليفيانس. الألم هو أقصى حالات العزلة، لا يمكن للذات التفكير في شيء سواها؛ الألم والمعاناة فرديّان وأنانيّان، لا أحد يستطيع التألّم عوضاً عني، ولا يمكنني أن أنفتح على الآخر في ألمي، الأنا متمركزة أنطولوجياً حول ذاتها. بينما اللذة هي شكل أصلي من الانفتاح، وهي تدريب تفرضه الحياة ابتداءً من علاقتنا الضروريّة بالغذاء، الغذاء حاجة ولكنه شكل من اللذة أيضاً.

في اللذة تُستغرق الذات جزئياً في شيء خارجها. يظهر هذا أوضح ما يكون في العلاقة الإيروتيكية. لا يمكن فصل اللذة عن اللغز، فاللذة غير مدركة الكنه، يُمكن أن تُعاش ولا يُمكن أن تُدرك أو تُتصوّر. اللغز هو السمة الأساس للآخر، ما يجعل الآخر آخراً بالفعل هو عجزنا عن إدراك كنهه وطبيعته، لا ندرك منه سوى تمثّلاته وصوره.

إنّ تقدير طبيعة العلاقة مع الآخر كلغز ضروريّة لإمكان استئناف العلاقة معه، لا باعتباره صورة أخرى للذات، بل باعتباره المغاير والمختلف. يدفع ليفيانس بأطروحته إلى مناطق لا محلّ لإيرادها هنا. ولكنّ الدرس الشخصيّ المهمّ، هو إمكانيّة بناء العلاقات الإنسانيّة بناء قائماً على محاولة التفهّم والكشف عن اللغز لا على الحُكْم؛ لا تفهّم دون محبّة، ولا تفهّم حين تكون العلاقة محكومة بغرض أو منفعة. هذا ما يمكن أن يجعل الصداقة أحد أخصب أشكال الانفتاح على الآخر.

• •
لقد أجاب أرسطو حين سُئل عن الصديق بأنّه " إنسان هو أنت. . ولكنه في الصورة سواك"، والحقيقة هي النقيض تماماً، فما يجعل الصداقة ممكنة وذات معنى، هي المخالفة لا الموافقة وهي الآخريّة واللغز لا انعكاس صورة الذات في الآخر. هذا ما انتبه إليه هيجل حين اعتبر بأنّ علاقة الأخ بالأخت هي أسمى العلاقات، فهي متجرّدة من الأغراض، موصولة بالحبّ، ومؤسسة على الاختلاف. ولا أريد أن أكون متشائماً ولكنّ ما افتتح به أبو حيان التوحيدي كتابه عن "الصداقة والصديق" يلحّ عليّ لأورده، آمِلاً خطأه، "واعلم أنه لا صديق! ".

• المسلك الثاني هو الكتابة والقراءة، وبطبيعة الحال فإنني أتحدّث عن كتابة تتصل بالأدب وبالذات. فلا يمكن الحديث حول الذات إلا بالأدب، أي بالمجاز والحكاية والسرد والمخيّلة والرمز. لا تتحرر الذات من عزلتها بطريق مباشر هنا، فممرات الكتابة ليست مستقيمة، لا يتحدّث الكاتب عن ذاته مباشرة، هناك آليّات من الاسقاط والحذف والتحوير، استبدال الحقيقيّ بالمتخيّل، وغالباً ما ينتهي الكاتب إلى اختلاق عالم بأكمله، كون جديد.

والقراءة والتلقّي هي عيش في هذا الكون. ليس الكون صورة معكوسة لذات الكاتب، إنّها صورة تتمازج فيها حقيقته بما يريده أن يكون حقيقته، وتختلط فيها مخيّلته بوقائعه. أحياناً، يصبح عالم الكاتب شبه مستقلّ عنه؛ هذا ما تعبّر عنه فكرة "موت المؤلّف". إلا أنّ صاحب المقولة يتغاضى عن رغبة ذات الكاتب في الوجود مرئيّة، إلحاحها على الحضور والتمظهر الدائم. ( بالمناسبة، بين المسلكين يمكن أن نجد في أدب الرسائل أحد المكامن المثيرة للانفتاح المتبادل بين الذوات).


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 9:39 am

شجعي طفلك على تحمل مسؤوليات صغيرة!

إعداد حقيبته المدرسية أو ملابسه، مشط شعره… يعشق طفلك القيام بمثل هذه الأشياء بنفسه.
قولي نعم لمبادراته وستضمنين بذلك،
تنمية ثقته بنفسه
أقترح عليك هذا المقال ،
بعض النصائح الكفيلة لمساعدتك:
ترك الطفل يعتمد على نفسه، هو درس فعال في الحياة. لا يقتصر الأمر على نجاح طفلك في تأدية مهمة ما فقط، بل يشمل أيضا تعلمه فعل شيء ما بمفرده. إعطاء حرية أكثر لطفلك يقوي أيضا ثقته بنفسه. لذا، ليس من المبكر أبدا أن تشجعيه على أخذ المبادرة. إليك بعض الأفكار الكفيلة بمساعدتك:
غالبا، طفلك هو الذي سيظهر لك أنه مستعد لتحمل مسؤولية ما. يرغب دائما في دفع عربة التسوق في المحلات التجارية؟ هذه حتما إشارة على كونه يرغب في مشاركتك المسؤولية ليكون أكثر إفادة. شجعيه إذن! تكليفه ببعض المهام الصغيرة هي طريقة صائبة لإعداده كي يكون أكثر استقلالية عندما يكبر.
المناسبات لتكليف طفلك بمهام صغيرة متوفرة دائما؛ تستقلان الحافلة عند ذهابكما إلى الحديقة؟ اسمحي لطفلك بشراء التذاكر. يمكنك أيضا أن تطلبي منه أن يدلك على مكان المخبزة، أن يجهز مائدة الأكل، أو أن يخصص مكانا معينا لكل فرد من العائلة عليها.
إشراك طفلك في المهام المنزلية وسيلة جيدة لإظهار مدى ثقتك به؛ اطلبي منه مثلا أن يوضب سريره، علميه كيفية فعل ذلك واتركيه يؤدي مهمته لوحده، أثني على عمله واغتنمي الفرصة للقول أن الجميع يجب أن يشارك، ويحترم التزاماته داخل المنزل، المدرسة أو حتى العمل.
كلما شارك طفلك أكثر في بعض المهام المنزلية، كلما أصبحت بالنسبة إليه عادة، وأصبح مسؤولا عن إنجازها.
وأنت؟ ما هي المهام التي يحب طفلك تأديتها في المنزل؟ شاركينا تجاربك ونصائحك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 9:44 am

بماذا يشعر طفلك عندما تقولين له “لا”!

لا يزال أمام طفلك الكثير ليتعلمه في الحياة،
وهناك أشياء لا يفهمها بعد؛ لماذا لا يمكنه مثلا السباحة في هذا النهر، بجانب علامة “لا للسباحة”؟
لماذا عليه أن يتناول الفواكه أيضا،
وليس فقط الحلويات؟
لماذا لا يمكنه الحصول على هذه اللعبة الجديدة؟
أقترح عليك من خلال المقال التالي، بعض الأفكار للإجابة على كل هذه التساؤلات، ومساعدة طفلك على فهم لماذا تقولين له “لا”:
غالبا ما يكون هذا النوع من الحالات محبطا للغاية بالنسبة لطفلك؛ إذا لم تشرحي له أسباب رفضك، فإنه سيعتقد أنك ظالمة أو ببساطة، شريرة. هناك أيضا احتمالات قوية أن يطرح عليك نفس السؤال بلا هوادة، فالأطفال يجيدون الإلحاح عند الضرورة! لذا، حاولي أن تفسري له سبب قولك “لا”، وكلما أمكن ذلك، اقترحي عليه البدائل.
قولي له مثلا: “لا يمكننا السباحة هنا، أترى هذه العلامة؟ لقد كتب فيها أن التيار قوي في هذا الموقع”. وبدلا من أن تقولي له: “من المهم أن تأكل الفواكه”، اشرحي له أهمية ذلك؛ أخبريه أن الفاكهة تحتوي على الكثير من الفيتامينات التي تساعد على النمو بشكل جيد، كما تمكنه من الحصول على الطاقة.
التزمي الهدوء والحزم عندما تقولين له “لا”، إذا ترددت، سيحاول طفلك أن يغير رأيك. لا تجيبي ب “ربما” أو “غدا سنرى”، إلا إذا كنت تعتقدين ذلك حقا، فقد يسيء تفسير جوابك، ويشعر بالخيانة إذا لم تفي بوعدك له.
حاولي تفهم سبب إحباطه وساعديه على حسن تدبيره؛ قولي له مثلا: “إنها لعبة رائعة، وأتَفَهَّم سبب رغبتك في الحصول عليها، ربما يمكنك أن تضيفها للقائمة الخاصة بك العيد ليوم؟”. اطمئنيه وقولي له: “من الطبيعي تماما أن ترغب في الحصول على الأشياء، ولكن لا تُحَقَّق الرغبات دائما!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 9:53 am

زوجي يمارس العادة السرية ويدفن أنوثتي !

السؤال: مشكلتي أتعبتْني نفسيًّا؛ فأنا متزوجةٌ منذ سنتين عن علاقة حبٍّ دامتْ أربع سنوات، وكل منا في العشرين مِن العمر، ولديَّ طفلة.
المشكلة أن مَن يسمع عن عُمر زوجي سيظن أن أموره الجنسية منتظمة، لكن للأسف فالجماعُ بيننا بات شبه معدوم، وأقول: شبه؛ لأني مَن يُبادر، وإلا بات معدومًا مِن الأصل!
زوجي لا يُعاني مِن أي مرض جنسيٍّ أو عُضويٍّ، لكنني اكتشفتُ مُؤَخَّرًا أنه يُمارس العادة السرية باستدعاء خَياله.
أصبحتُ مُحَطَّمَة، وأعاني من الاكتئاب؛ لأنه بذلك لن يُعطيني حقّي الشرعي ونحن شباب، وإن لم نستمتع الآن فمتى نستمتع بذلك؟
لستُ امرأةً شهوانية تُحب الجنس - وإن كان هذا من حقي، ولا حرج في ذلك – لكني امرأة بحاجة لتشعُر بأنها مرغوبة مِن زوجٍ اختارها شريكة وأمًّا لأبنائه.
جرحني في أنوثتي، وأنا والله لا أستحق منه هذا، ولا أستطيع طلب الطلاق؛ لأنَّ لديَّ طفلة، وهو يحبها جدًّا، وهو فعلًا إنسان رائع معها، ولا أريد أن أحرمه منها، إضافة إلى أني أحبه، ولا أتخيل الحياة بدونه، أو مع رجل آخر غيره! فماذا أفعل؟؟
الجواب:
استمناءُ زوجك عزيزتي ليس هو المشكلة، بل هو عَرَضٌ لمشكلةٍ ما، يجب مناقشة زوجك بشأنها بوضوح وحبٍّ وتفهُّم.
ثمةَ أسبابٌ عديدةٌ قد تُفضي إلى إقصاء رغبة الرجل عن زوجته، ومن ذلك عدم شعوره بالعاطفة تجاهها، واعذريني لقول ذلك، لكنها احتمالاتٌ واردةٌ؛ حيث لا يوجد رجل يحب زوجته، ثم لا يُعَبِّر عن حبه لها بالجماع.
طريقةُ الاقتراب لها دورٌ كبيرٌ في إشعال الرغبة الجنسية، كما أن البُعْدَ الجسديَّ والغيابَ لليلة أو ليلتين لهما أكبر الأثر في إضرام الشوق بين الزوجين؛ لذلك كوني ذكيةً، ووازني بين الغياب والاقتراب من زوجك، واسعي دائمًا إلى تطوير أساليبك الأنثوية في الإغراء، واكتشفي المناطق الشبَقِيَّة في جسد زوجك، واكْسِري روتين الطلب والمكان والزمان، ولا تنسَيْ تخصيص بعض الوقت لممارسة التدليك والاسترخاء مناوبة بينكما.
تذكَّري أخيرًا أن الاستمناء مجرد عادة، وكسر العادات يتطلب الكثير من الوقت، والمزيد مِن الصبر، وإيجاد البدائل الأفضل لتحقيق المتعة، مِن أجْلِ ذلك كوني واقعيةً، ولا تتصوَّري أن المشكلة ستنتهي في عشيةٍ أو ضحاها.
لنقلك شيء مهم انت التي تغيره حاولي تثيريه عبر اللباس و الكلام و الرقص ضعي مرايا في غرفة النوم متعيه صدقيني في ظرف وجيز ينتهي كل هذه المعانات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 10:04 am

الشهوة الجنسية تدمرني

السؤال:
كنت مخطوبة، وارتكبت إثما عظيما مرة واحدة ثم تبت، فقد ذهبت إلى بيت خطيبي، وفعلنا أمورا جنسية، لكن دون إيلاج، ثم طلب مني أن نفعل ذلك مرة ثانية؛ فرفضت، وانفصلنا قبل العقد.

ومنذ ذلك الحين زادت شهوتي الجنسية، والأمر ليس مقتصرا على الاحتلام فقط، لكنني للأسف أتذكر ما حدَث بيننا كل يوم، وعندما أتذكر تنزل مني إفرازات مهبلية، وتنزل أكثر من مرة في اليوم، دون أن أشعر بنزولها، مما يؤثر على صلاتي وصيامي.
ماذا أفعل؟
الجواب:
إذا خرجت منك هذه الإفرازات بعد الشهوة والرعشة الجنسية وانقضت، فاعلمي أنها أمر طبيعي ويجب أن تعيدي الوضوء والاغتسال، أما في حال تجاوز الأمر ذلك فعليك استشارة طبيبة نسائية سترشدك أكثر في هذا الموضوع.
حاولي ان تتركي هذا الرجل نهائيا من تخيلاتك و الدخلي في تجربة جديدة واحذري معه من الخلوى في فترة الخطوبة و اكد لك انت الرجل الذي يتزوجك سوف يكون اسعد زوج في الدنا سلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 10:36 am

زوجي يضربني ويهينني ماذا أفعل؟
السؤال:
أنا فتاةٌ متزوِّجةٌ، والآن حامل، حدثتْ خِلافاتٌ بيني وبين زوجي بعد الزواج، وكلُّ خلاف بيننا لا بد أن يعقبه تكسيرٌ للبيت، وسبٌّ وشتمٌ، وإهانةٌ وضرْبٌ، ولا يقتصر الأمرُ على هذا فقط، بل في كلِّ مشكلة يفتح بابَ الشقة؛ حتى يسمع الناس مشاكلنا، ويُهدِّدني بالشرطة!
تعبتُ جدًّا، وكل مرة أتنازَل فيها، وأقول: حتى تسير المركب، لكنه يزداد في كل مرة أتنازَل فيها.
في إحدى المرات حدَث خلافٌ بيننا، فضَرَبَني حتى سقطَ حملي، ومرة أخرى طَرَدَني خارج البيت ليلًا حتى قرب الفجر!
لا يتحمَّل أدنى مسؤوليَّة، ولا يُنفق عليَّ، ويُضيِّق الخناق عليَّ، ويغلق الباب عليَّ ولا يتركني أنزل! أنا الآن في بيت أهلي بسبب ضربِه لي، ويفتري عليَّ الأكاذيب، ويُخْرِج أسرار البيت لبعض الناس!
فهل زوجي مريض نفسي؟ وكيف أتعامَل معه؟ ساعدوني أرجوكم.
الجواب:
عزيزتي، توجعني كلمة: “ساعدوني”! ويزيدني ألمًا ألا يكونَ في مقدوري مساعدة أحدٍ لم يُساعدْ نفسه بحُسْن الاختيار!
باللهِ أسألك: ما الذي رضيته مِن خِصال هذا الرجل لتقبليه زوجًا لكِ وأبًا لأبنائك؟! أين الدينُ والخُلُق فيما تصفين مِن أمر زوجك؟!
- يسبُّك ويشتمك.
- يضربك حتى يجهضَ حملك!
- يهدِّدك بالشرطة.
- يكسر متاع البيت.
- يفشي للناس أسرار الزوجية.
- يفتح باب البيت ليسمعَ الجيران مشكلات البيت.
- يكذب ويفتري عليك.
- لا يُنفِق عليك.
- يضيِّق عليك في بيتك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 10:38 am

شك زوجي وغيرته المرضية يقتلانني، ماذا أفعل؟

السؤال:
أنا امرأة متزوِّجة من عدة سنوات، لاحظتُ على زوجي من بداية زواجي أنه غيور، وعصبيٌّ جدًّا، فقلتُ: هذا أمرٌ طبيعي، يخفُّ بمرور الوقت، كنتُ أعمل في بداية زواجي إلى أن وضعتُ، وكان يضايقني باتصالاته المستمرة، وإن لم أرد عليه يتغيَّر كثيرًا، فطلب منِّي ترْك عملي، فوافقتُ على ذلك بحثًا عن الراحة النفسيَّة.
زادتْ المشكلة حتى إنه بدأ يتهمني بالخيانة، ويضربني ضربًا شديدًا، اتهمني بالخيانة مع جاري، مع العلم أنه يُغلق عليَّ الباب بالمفتاح ويأخذ المفاتيح معه!!
اتهمني في الطِّفل الذي وضعتُه، بأنه ليس ابنه، لشكه فيَّ وفي جارنا! فأفاجأ أنه يأتي البيت في أوقاتٍ مختلفةٍ؛ شكًّا منه في الخيانة، وأنني لستُ في البيت، فيأتي ليتأكَّد إن كنتُ في البيت أو لا؟!
دائمًا يستجوبني، ويقوم بأفعال غريبة؛ فيغلق الباب والشباك، بل يضع عليهما أكياسًا من البلاستيك تمنع الرؤية ودخول الهواء، كما يقوم بتفتيش هاتفي، وحقيبتي الخاصة، ويقول لي: اعترفي أنكِ على علاقه مع هذا الجار، ولن أخبرَ أحدًا بذلك!
حاوَلَ الضغطَ عليَّ للاعتراف، وهدَّدني بالسكين ليجبرني على الاعتراف، أخبرته أن هذه أوهام يعيش فيها، تركتُ البيت أكثر من مرة، ثم يأتي ويعتذر، ولا يمر أسبوعان إلا ويُكرر ما يفعله!
سألتُ أهله: هل كان زوجي يعاني من مرض قبل زواجي؟
قالوا: لا، بل استغربوا جدًّا مِن هذه التصرفات، وطلبوا منه أن يغيِّر البيت، وبالفعل قمنا بتغيير البيت، لكن تكرَّر نفس السيناريو في البيت الجديد، والجار الجديد، بل وصل الأمر إلى أنه ركب أجهزة مُراقَبة في المنزل!
إذا ذهبت عند أهلي يتصل عليَّ كثيرًا، وهو غاضب، ويقول: ماذا تفعلين عند أهلك؟ وعندما أعود يفتش ملابسي الداخلية!
حاولتُ أكثر من مرة أن أقنعه بالذهاب إلى طبيب نفسي، ولكنه رفض بشدة، ويقول لي: لستُ مريضًا، بل أنتِ المريضة! واتهمني بالكذب عليه أمام أهله.
أريد أن أساعده مِن أجل أولادي؛ فحالته صعبة جدًّا، ولا أريد الطلاق، أرجو من الله ثم منكم مساعدتي فقد أصبحت الحياة صعبة جدًّا معه.
الجواب:
من الواضح أن زوجكِ يُعاني من الغيرة المرضيَّة المصاحبة للاضطراب الضلالي، قد لا يكون السبب معروفًا أو واضحًا، وقد يكون لشخصيته دورٌ في ذلك، خاصة إن كان يُعاني من شعور بالنقص، ويعتقد أنه لن يرضيكِ أو يكفيكِ لعجزٍ، أو لأنه أقل منكِ، أو لاختلاف البيئة أو الثقافة، فيجعله ذلك يزداد في شكِّه وضلالاته ليثبت ذلك!
في كلِّ الأحوال علاجُ هذه الحالة صعبٌ جدًّا، خاصة إن كان مصاحبًا لمشاكل ذهانية، كأن يعتقد أنه على صواب، والمشكلة فيكِ لا فيه! وسيشك في أيِّ محاولة لدفعه للعلاج، كما أنَّ مآل العلاج لن يكون مضمونًا في هذه الحالة، وخاصة إن لم يتعاون أهلُه معكِ، وأشعروه بعدم وجود مشكلة.
أيضًا من مشاكل الغيرة المرضيَّة أنها قد لا تظهر إلا للزوجة، ولا يلاحظها من حوله سواها، وهنا يصبح موقف الزوجة أضعف، ويزيد اعتقاده أن المشكلة منها لا منه!
وقد يصبح الأمر خطيرًا، خاصة إن صحبه تهديدٌ وضرب ورفع سكين عليكِ، فمن يغلي قلبه بالغيرة يغيب عقلُه، ويخشى عليه أن يؤذي نفسه، أو الطرف الآخر معه؛ لذلك في حال كان هناك أي أذًى جسدي أو تهديد، لا تستهيني بالأمر!
ما مررتِ به لم يكنْ سهلًا بالتأكيد، فكلُّ هذه المشاعر والحصار النفسي مهلك، ويبدو أنكِ تحبين زوجك ولا ترغبين في خسارته، مما يجعلك تعانين أكثر.
بدايةً أنت في حاجة لاستعادة نفسكِ، وثقتكِ، وأن تدركي ما الذي تحتاجينه لتستقري، ثم فكري من خلال تجربتك مع زوجك، هل تزيد غيرته؟ أو تنقص حسب أسلوبك؟ أو إنها مشكلة متأصلة فيه يصعب ضبطها سلوكيًّا؟
إذا كان الأمر أعقد فأصري على أنه يجب أن يُعالج، أخبريه بحرصكِ عليه، لكن في نفس الوقت بحرصك على علاجه؛ كيلا يتعبكِ ويتعب معكِ أيضًا.
الشكوك تُسيطر عليه بصورة قوية، ولا يكفي أن يعدكِ بالذهاب للطبيب، بل يجب أن يذهب فعليًّا، ويبدأ في العلاج قبل أن تعودي لبيته، فأحيانًا يكون مآل المرض سيئًا، ولا يظهر التحسُّن رغم العلاج، خاصة وإن لم يرغب المريض فيه ولم يلتزمه بشكل جيد.
الأمر فعلًا قد يصبح خطيرًا، فانتبهي على نفسكِ.
المهم ألا تشكي في نفسكِ، وألا تفقدي الثقة فيها، وأن تثقي في أن أيًّا ما كان ما ستتعرضين له فهو من الله، ولخير بإذن الله.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 10:42 am

تكررت خيانات زوجي لي، فهل أطلب الطلاق؟

السؤال:
أنا فتاةٌ في منتصف العشرينيات مِن عمري، مُتزوِّجة منذ 7 سنوات مِن رجلٍ معروف عنه بعض المخالَفات الشرعية مثل: التدخين، ومصادقة البنات، لكني أحببتُه وصدَّقْتُ وُعودَه، وأنَّ ما مضى مِن حياته كان طيش شباب، وأنه يُريد أن يبدأ مِن جديدٍ.أنجبتُ طفلين، وكان الجميعُ يشهدون لي بالنجاح، بالرغم مِن صِغَر سني، وكثرة مهامي، وتحمَّلْتُ طباعَ زوجي وحِدة مَزاجه؛ ولم أجعلْ أحداً مِن أهلي أو أصدقائي يعلم شيئًا عن مشاكلي.
اكتشفتُ أنَّ زوجي عاد لقديم عهدِه، مِن السهَر والخروج مع البنات ومحادثتهن، فغضبتُ كثيرًا.. ولكنه لم يعتبر ذلك خيانةً، طلبتُ منه أن نُدْخِلَ بعضَ الأهل ليَرَوْا مَن المُخْطِئ، فرفَض.
بدأتُ أُعَبِّر عن غضبي بهَجْر فراشه – مع حُرمة ذلك – لكني لا أطيق لمسه! فكرتُ كثيرًا في الانفصال، لكني دعوتُ الله له أن يصلح الحال، وأقوم الليل، وأتصدَّق، لعلَّ الله أن يهديه ويصلحه.
علمتُ بعد ذلك أنه سافَر مع صديقةٍ له وسهر معها، وكاد يصل الأمر للزنا! واجهتُه بذلك، فصدَمني بقوله: “أنتِ مَن أوْصَلَني إلى هذه المرحلة؛ بسبب هجْرك لي في الفراش”، ثم وعَدني بأنه سيتغيَّر.
شعرتُ وقتها بأنَّ هذا استجابة الله لدعائي، وبذلتُ كلَّ ما في وُسعي لإرضائه، خاصة في العلاقة الخاصة، وتفَنَّنْتُ في إسعاده..
تغيَّر مدةً ثم وجدتُه سافَر مع أصدقاء السُّوء، وفي هذه الأثناء فتَّشْتُ هاتفَه، فوجدْتُ له صورًا مع إحدى الأجنبيات، وحديثًا مُطَوَّلًا معها، يطلُب منها ممارَسة الفاحشة.
أخبرتُه بما رأيتُ، فأخَذ يَلومني بأنني أتجسَّس عليه، وأن هذه الفتاة مجرد صديقة له، وطلَب مني عدم التفتيش وراءه مرة أخرى، خالفتُ الوعد وفتشتُ في هاتفه مرات؛ فوجدتُ صورًا له في المراقص، وفي أحضانه عاريات وراقصات، ومكالمات تليفونية طويلة مع الساقطات!
لم أخبرْه بما رأيت، ودعوتُ الله واستغفرتُ وتصدَّقْتُ، وهو يظنني لا أعلم ما يفعل؛ أشعر بأني محطَّمة مقهورة، ولا أكاد أخلو إلى نفسي إلا وبكيتُ مُر البكاء، رفعتُ شكواي للسماء، لكني لا أزال أتفنَّن في إرضائه.
الآن أُفَكِّر جِديًّا في الانفِصال، فقد فقدتُ الثقةَ والأمان معه، ولم أعُدْ أحترمه مِن داخلي، ولكني أعلم بأني سأتضرَّر ماديًّا، وأخشى مِن صدْمة وحُزن أهلي، الذين يتخيَّلون أني أعيش حياةً سعيدة؛ لأني لم أشكُ مِن زوجي يومًا.
أخبروني ماذا أفعل؟
الجواب:
لا أعلم مِن أي أمرٍ به أعجب! أمِن خساسة زوجك الذي لا تعفُّ نفسُه، ولا يتقي الله ربه؟ أم مِن صبرك على خياناته كل هذه السنين؟ أم من ركونك إلى محبته وأملك الخادع في تغيره بالصدقة والدعاء؟!أنا أؤمن بقول الله تعالى: ﴿ الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ﴾[النور: 26]، فهل أنتِ بها مؤمنة؟!
أعاذَنا اللهُ تعالى مِن أمثال هؤلاء الأزواج، ولا اضْطَرَّنا إلى أمثالِهم يومًا ولا بعض يومٍ.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 11:23 am

زوجي يصر على معاشرتي من الدبر.. ماذا أفعل؟
السؤال:
زوجي يُلِحُّ عَلَيَّ بأن يُعَاشِرَنِي مِن الخَلْف (الدُّبُر)، وعندما رفضتُ أخبرني بأنه لو كان رآني قبل الزواج لفَعَل ذلك معي من غير زواج!!
أشعر بالقلق والخوف كثيرًا مِن أن تكون له علاقات قبل الزواج غير شرعية، خاصة أنه بدأ يستخدمُ أدواتٍ عند معاشرتي!
الجواب:
ما يطلبه زوجُك منك عزيزتي معصيةٌ كبيرةٌ، ومِن الأمور الخطيرةِ جدًّا مِن الناحية الصحية والنفسية، ولكن ليس معنى هذا أنه شاذٌّ، أو كانتْ له علاقات قبل الزواج غير شرعية بتلك الطريقة، فمع الأسف دخل كثير مِن تلك العادات المحرَّمة إلى المسلمين عن طريق الدخول على المواقع الإلكترونية المُنْحَرِفة، وهذا يُفَسِّر استخدامه أدوات عند مُعاشَرتك.
لهذا يجب عليك عزيزتي ألا تُطيعي زوجك إذا طلب منك ذلك، ولا تُمَكِّنيه مِن نفسك، ولا يقال: إن على الزوجة طاعة زوجها؛ فإنما الطاعةُ في المعروف، وهذا مُنْكَرٌ عظيمٌ، فكيف تطيعينه فيه؟!
و الطلعب على هذا الموضوع الخطير و اتنى ان يطلع عليه هو
و اذا مازال مصر اطلبي الطلاق او الخلع و الله معاك انشاء الله
الله يقطع اشباه الرجال من هذا الكون العجيب
ما هي اضرار الوطء في الدبر
سوف أترك رأي الدين في هذا الموضوع للمتخصصين…ويعرف العامة والخاصة أن هذا أمر محرم شرعا… وهو يؤدي بصاحبه إلى المهالك.
وقبل لإجابة على سؤالك دعنا نحن نوجه إليك هذا السؤال: هل يمكن أن تضع الأوساخ والأقذار على قضيبك؟‍ كلا بالطبع… وذالك هو الحال تماما عند الوطء في الدبر,فأنت تلوث قضيبك بفضلات شخص آخر.شئ مقزز… ترفضه الطبائع السوية!
ومن الناحية العلمية فهناك قائمة طويلة من البكتريا”المسالمه”تعيش في المستقيم الشرجي دون أن تسبب في أية مشاكل. وفي حالة انتقالها من مكانها الدائم إلى مكان آخر(جلد القضيب وفتحة قناة البول) تصبح عدوانية وتتكاثر بصورة مرضية فإذا انتقلت هذه البكتيريا مجرى البول,استمرت في مسيرتها نحور البروستاتا حيث تصيبها بالتهابات مزمنه قد يردي تكرارها إلى الإصابة بالعقم في نهاية المطاف.وأغلب من يلجأون إلى الوطء في الدبر أصحاب فطرة غير سوية,ولهم علاقات غير شرعية مشبوهة ومتعددة. ويمثل ذالك خطورة كبيرة حيث يساهم في إنتشار العدو بين الناس أصحاب الأهواء المنحرفة,وهذه كارثة تهدد المجتمع.وبالنسبة للأثنى فإن تكرار الوطء في الدبر يؤدي إلى حدوث تهتك بعضلات الشرج ينتج عنه في النهاية عدة القدرة على التحكم في التبرز. وذالك بالإضافة لظهور البواسير الشرجية.
وتأتي الطامة الكبرى عند قذف السائل المنوي داخل الشرج. فوجود شروخ في الغشاء المبطن للمستقيم الشرجي”( امر طبيعي لمن يداومون على الوطء في الدبر) يؤدي إلى نفاذ بعض الحيوانات المنوية داخل مجرى الدم. ونظر لأن الحيوانات المنوية تعتبر جسماً غريبا بالنسبة لجسم الأنثى, فإن جسمها يفرز إجساما مضادة لمهاجمة الدخيل الغريب. ينتج عن ذالك وجود أجسام مضادة للحيوانات المنوية بصفة دائمه في دماء الأنثى. وعند حدوث جماع طبيعي ( في المهبل ) تهاجم هذه الأجسام المضادة الحيوانات المنوية المقذوفة داخل المهبل وتشل حركتها, وينتج عن ذالك العقم التام مدى الحياة. فالحمدلله الذي انعم علينا بنعمة الإسلام

خلاصة القول أود أن أكتب بكلام بسيط جدا لان الذين يستعملون في اللواط يقال من الطبقة الغير مثقفة . او بالأحرى الأميين
البت التي تداوم على فعل هذا الشذوذ و الشيء المحرم شرعا
عندما تنتهي العملية الجنسية
يحس الدفاع المتواجد في جسم البنت المسكينة الجاهلة
بتواجد جسم غريب داخل الشرج
يقوم الدفاع بإتلافه لأن القراءة للدفاع كانت في غير محلها
و لأن الشيء الذي ووضعة في غير محله
وما هو إلا حيوان منوي
الدفاع يقوم يحفضه في الذاكرة وكل ما تنتهي العملية الجنسية من جهة الشرج وإفراغ المني يقوم الدفاع بإتلاف ذالك الجسم الغريب عليه ؟
عندما تكبر تلك المسكينة أكيد تتزوج
أول لقاء مع زوجها من جيهة القبل
وعندما تنتهي من عملية الجماع وأنزال المني في الرحم
سوف يتحرك الدفاع بقوى لإتلاف هذا الجسم الغريب عليه
لأنه قراه في المرة السابقة وحفظه في الذاكرة جسم غريب
حتى تذهب تلك المسكينة للطبيبة قصد التشخيص توجد كل شيئ على مايرام
لو كانت تلك الزوجة تعرف هذه المعلومة لا تقدم على هذا العمل الجبان الذي حرمه الله ورسوله .
العلم الحديث إكتشفى هذا الداء ووجدة له دواء وضع مرهم قبل الجماع داخل الفرج وعند وضع المني في الرحم المرهم يحمي المني من الدفاع والعملية إنشاء الله تنتهي بسلام وتلقح البويضة .
لنرجع للرجل والكارثة الكبيرة أين و ضع قلمه في مكان قذر وكل الجراثيم موجودة في ذالك المكان يقال توجد العشرات من الأمراض منها الناقلة للمرأة أخرى.








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 11:38 am

عشيقي سيتركني وأريد الانتحار!
السؤال:
أنا سيدةٌ مُتزوجةٌ أعيش في السعودية، ابْتُلِيتُ بزوجٍ بارد المشاعر والأحاسيس، يُفَرِّط في حقِّي لانشغاله الدائم خارج المنزل بالسهر وأصحابه والتدخين وشُرب الشيشة!
كان يتركني وأنا عروس أسهر وحدي حتى الساعة الثانية صباحًا، مع أني جميلةٌ وخلوقٌ – ولله الحمد – ولكنه دائمُ النفور مِن الفراش، أو يشكو مِن علةٍ ما لا أعرفها.
رُزقتُ بأطفالٍ، وكنتُ دومًا أنوي الطلاق، ولكنهم كانوا يمنعونني من ذلك، بعد ثلاث سنوات تعرَّفْتُ إلى شخصٍ مِن العائلة، وأصبح يُلاحقني، وامتدتْ بيننا قصةُ حبٍّ طويلة إلى يومنا هذا.
كان الأمر في البداية عبارة عن حبٍّ، وكنتُ أريد الطلاق مِن زوجي وأتزوجه، لكنه كان ينصحني دائمًا بأن أُحافظَ على بيتي وأولادي، وكلما مرت السنون أتعلَّق به زيادة، حتى أصبحتُ لا أستطيع أنْ أعيشَ بدونه، كنتُ ألتقي به لأراه وأطلب ذلك؛ لأني لا أقدر على نسيانه.
بدأ يُلَمِّح لي مِن مدة قريبةٍ بضرورة أن يبعدَ كلٌّ منَّا عن الآخر، وأنه يخاف عليَّ وعلى أولادي، وأنا لا أستطيع أن أبعدَ عنه، وربما أموت لو ابتعد عني!
حاولتُ الانتحارَ بابتلاع بعض الحبوب، ونُقِلْتُ للمشفى، واستغرب أهلي لما فعلتُ، لكنِّي مِن داخلي أُريد الموتَ إن لم أعِشْ معه، أريد أن أتزوَّجَهُ وأترك زوجي، لكن هناك أشياء تقف أمامي؛ منها: أولادي!
أنا مِن داخلي لا أحبُّ الخيانة، لكن زوجي مقَصِّر معي جنسيًّا، ولا أدري هل هو مريض، أو سليم ويبتعد عني؟
أخبروني ماذا أفعل؟
الجواب:
عزيزتي، الخيانةُ أمرٌ لا مُبرر له ولا عُذر، ومهما كان زوجكِ صعبًا وعَسِرًا، فهناك حلول ومحاولات لإصلاح الأمر، ومحاولة تعديله وتحسينه، وإن انسدتْ كلُّ الأبواب والطرُق في وجهك، فهناك الطلاقُ الذي شرعه اللهُ لراحة النفس، ومنحها السكينة التي لم تجدها في الزواج!
وإن كان الطلاقُ مستحيلًا أو صعبًا، بحثْنا عن طرُق أخرى للتأقْلُم والتكيُّف مع الوضع، ومعايشته والخروج منه بأقل الخسائر!
أما الخيانةُ فهي أمرٌ غير واردٍ، ولا مبرر له بأيِّ شكل كان، وكونُ العلاقة بدأتْ بينكما مِن سنوات طويلةٍ كان المفترض أن تعالجاها سريعًا كشخصين ناضجَيْنِ، إما الانفصال عن زوجك لتتزوجي الآخر، أو الانفصال عن عشيقك وتركه؛ لتحمي نفسك من الإثم والذنب.
الحلُّ الآن هو أن تعملي على إصلاح وترميم نفسك المنهارة والمُحَطَّمَة التي أضاعتْ نفسها، ولم تجدها إلا في رجلٍ هدفُه الوحيدُ المتعةُ الخالية مِن المسؤولية، ابحثي عن نفسك، وزيدي ثقتك في ذاتك؛ لتُصبحي أقوى وأكثرَ قدرةً على مُواجهة الصعوبات في حياتك.
ولأنَّ حالتك مضى عليها وقتٌ طويلٌ، ووصلتْ لمرحلة مُعقَّدةٍ، فمن الواجب أن تذهبي لمخْتَصَّةٍ نفسية تُساعدكِ على حلِّ مشكلاتك النفسية، وتُساندك لتتصالحي مع ذاتك وتُقَدِّريها!



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 11:41 am

زوجي لا يقربني في الفراش فماذا أفعل؟!


السؤال:
أنا متزوِّجة منذ سنة تقريبًا، ومن بدايةِ زواجي وأنا أُلَاحِظ على زوجي أنه لا يقترب مني أثناء النوم في الفراش، ولا يلمسني، ويكون في سباتٍ عميق!
كنتُ في بادئ الأمر أقول: لعلَّه مُحْرَج أو خجول! لكن بعد ذلك علمتُ بأنه لا يرغب في ملامستي! لا أدري لماذا؟ فكَّرتُ كثيرًا، وقلتُ: هل هو جفاف عاطفي؟ أو ماذا ؟ وهل هذا الأمر طبيعي أو لا؟
على الرغم من أنني فاتحتُه في الموضوع أكثرَ من مرَّة، لكن لم أجدْ أي تبرير واضح منه، فأرجو الإفادة، شاكرة لكم.
الجواب:
أَستَغرِبُ عزيزتي صمتَكِ الطويل والخجل الذي يُبْقِيكِ بعيدةً عنه! أَلَا تتحرَّك لديكِ المشاعرُ لتَقْتَرِبي منه، وتَسْتَلمِي زمام المبادرة، لا حياء في العَلاقة بين الزوجين، بَادِري واكسري هذا الصمتَ، وتوصَّلي بنفسِكِ إلى حقيقة الأمرِ.
ابدئي فورًا بالتقرُّبِ مِن زوجِكِ؛ فإن تمنَّع فاطلُبِي منه مُصارحتَكِ بالسببِ، وأَعطِيه الأمانَ ليَبُوحَ لكِ بحقيقة الأمر؛ فقد يكونُ وضعُه الجنسيُّ سليمًا غيرَ أن لديه مشكلةً نفسيةً؛ كخجلٍ مَرَضِي سببُه تربيةٌ قاسية، وربما جهل مُستهجَن، وربما لديه ضعفٌ أو عجزٌ يمنعه مِن ممارسة حياته الجنسية بشكلٍ سليم.
ودورُكِ مساعدتُه في العلاج، أمَّا في الحالات المستعصية تمامًا عن العلاج، فيُمكِنكِ طلبُ الانفِصال عنه، ويُبدِلُكِ الله خيرًا منه بمنِّه وكرَمِه.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 11:54 am

5 علامات تكشف لك مدى صلاحية الرجل للزواج انتبهي!

العثور على الرجل المناسب الذي يستطيع تحمل مسؤولية الحياة الزوجية بمسؤولياتها ومصاعبها، أصبح من المهام الصعبة التي تتكبدها الفتيات في زمننا هذا، وكثيرا ما تنخدع الفتاة في الرجل الذي ارتبطت به، من كلامه وخططه عن المستقبل، لتصطدم بواقع سيئ، مما جعلنا نعاني في مجتمعنا من ارتفاع معدل الطلاق المبكر. “مجلتك” تكشف لك عزيزتي من خلال المقال التالي عن علامات تمكنك من التقاء الرجل الصالح للزواج، انتبهي!
1 – المستوى المادي:
إن استطاع الرجل أن يحصل على وظيفة مضمونة المستقبل، حتى وإن كان المرتب متواضعا أو متوسطا، مع قدرته على توفير شقة، وخطة مضمونة النتائج لتجهيزها في زمن محدد، فهو رجل يمكنك أن تضمنيه كزوج قادر على تحمل مسؤولية الزواج المادية.
2- داخل البيت:
عليك التأكد من شكل حياته داخل بيته، فهل هو منظم أو فوضوي، له مهام محددة في بيت أهله يقوم بها، مهما كانت بسيطة، أو على الأقل يساهم بأي مجهود في البيت من أي نوع، كشراء بعض المستلزمات، أو قضاء بعض المصالح لوالدته أو لوالده، لتستطعي تحديد مدى تحمله لمسؤولية وتفاصيل الحياة الزوجية، وتتأكدي أنك لن تتكبدي عناء كل ذلك وحدك.
3-علاقاته الغرامية:
عليك متابعة علاقاته بالنساء الأخريات، وهل هو متعدد العلاقات، ونظراته للنساء الأخريات خلال خروجه معك.
4-احترامه للمواعيد:
كلما كان الرجل مقدرا للوقت، ويحترم مواعيده، فهذا يعكس مدى التزامه بمهامه المستقبلية التي تتعلق بوجوده دائما بجوارك عندما تحتاجينه، ولن يتخلى عنك في الظروف الصعبة.
5 – تقديره لعملك:
معظم النساء تعملن الآن، ولا يكفي أن تحصلي على موافقته كي تعملي بعد الزواج، فلا بد أن تتأكدي أنه يحترم عملك ويقدره، حتى لا تشعري بعد ذلك أنك تعملين تحت ضغط من استهتاره بما تفعلينه.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 11:57 am

هل يستطيع الرجل أن يرغب في أكثر من امرأة؟


العلاقة الزوجية، تعني أن يلتزم الطرفان معا أن يكونا لبعضهما البعض طالما أن زواجهما قائم، و أن المرأة لزوجها و جسدها له، و نفس الشيء بالنسبة للرجل، فهو لزوجته و ملك لها، و ليس لأخرى سواها…
لكننا كثيرا ما نرى رجالا بالرغم من أنهم متزوجين ينجذبون لنساء أخريات، بل و يقمن علاقات مع نساء غير زوجاتهن، و ليعود بعد ذلك لمنزله و يقيم علاقة مع زوجته، و بالتالي يقيم علاقتين في يوم واحد مع امرأتين.
و السؤال الذي يطرح نفسه بقوة، هل الرجل الطبيعي، يستطيع أن يرغب في أكثر من امرأة في نفس الوقت، و أن يمارس الجنس مع نساء كثيرات في مدة متقاربة.
ربما قد نقول أن الغريزة الإنسانية هي ما تجعل الرجل لا يستطيع مقاومة رغباته، و أن الرغبة عند الرجل تختلف عن مثيلتها بالنسبة للمرأة، لكن هل من السهل على الرجل أن يقع فريسة لغرائزه، و أن يجعلها تتحكم به و تجرفه، للقيام بأشياء منافية لأخلاقه؟
قد تختلف الآراء، و قد يرى البعض أن الرجل لا يستطيع معاشرة أكثر من امرأة في نفس الفترة، بينما قد يرى آخرون أن الرجل بإمكانه ممارسة علاقات كثيرة منها الجدية و العابرة في نفس الفترة.
و أنتم هل تظنون أن الرجل قد يستطيع أن يمارس الجنس مع نساء عديدات في نفس الفترة؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 12:25 pm

8 علامات تكشف لك أنه أكبر كاذب لا تثقي به !

“مجلتك” تكشف لك عزيزتي من خلال هذا المقال عن العلامات التي تكشف لك بسرعة كذب الرجل، حتى ولو حاول إخفاء ذلك، اقرئي العلامات وشاركيها رفقة صديقاتك !
1 – التعرق:
إن كثرة تعرق الرجل وقت استجوابه من قبل زوجته، يمثل دليلا على الكذب، طالما لم يكن يعاني من أية أمراض تسبب هذا التعرق.
2 – يقوم بحك أنفه ويحرك يديه:
حك الرجل لأنفه وكثرة تحريكه ليديه أثناء الاستجواب أو السؤال علامة أخرى ربما تؤكد كذبه في الوقت الذي يروي فيه قصة يدافع بها عن نفسه.
3 – إجابات قصيرة:
إن اكتفاء الرجل بالإجابات المقتضبة من شأنه أن يكشف للمرأة كذبه، خصوصا أنه يحاول قدر الإمكان تفادي كثرة الشرح تجنبا للوقوع في الأخطاء.
4 – التهرب:
كثير من الرجال يتهربون من الإجابة على بعض الأسئلة تماما، حيث يخلد بعضهم إلى النوم للهروب من جحيم الأسئلة.
5 – التظاهر بالغضب:
تظاهر الرجل بالغضب أثناء النقاش دليل واضح على الكذب، فكثير من الرجال يخفون أكاذيبهم في الضوضاء وصراخ لا معنى له.
6 – الشتم:
عندما يلجا الزوج للشتم فهو يكذب، حيث يعتبر “الشتم” غطاء يداري به سوء ما ارتكبه.
7 – إنهاء المناقشة:
هي الوسيلة الأضمن والأسرع للرجال لتفادي الاعترافات.
8 – الارتباك:
عندما تظهر علامات الارتباك واضحة على الرجل فهذا يعني أنه وقع في الفخ.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 12:30 pm

السراويل الضيقة تهدد خصوبة النساء وتضر بالأعصاب


أكدت دراسة حديثة أن ارتداء الملابس الضيقة في فترة المراهقة، يؤدي إلى التهابات ببطانة الرحم وهي حالة مؤلمة قد تسبب العقم، بالإضافة إلى نقصان الخصوبة عند بعض النساء، حيث أن ارتداء الملابس الضيقة يسهم في تراكم وتجمع خلايا بطانة الرحم في منطقة أخرى في الجسم ينتج عنها التهاب حاد.
كما أكد باحثون أمريكيون من أن ارتداء سراويل الجينز الضيقة يمكن أن يلحق الضرر بالأعصاب.
هذا وقد قالت طبيبة أمريكية في مركز “جريتر بالتيمور” الطبي بأن ارتداء الجينز الضيق قد يلحق الضرر بالأعصاب، موضحة أن هذا الاضطراب يحصل في حالة تعرض أحد أعصاب الجزء الخارجي من الفخذ للضغط.
وعلى حد قول الطبيبة فإن الوضع يزداد سوءا عند ارتداء أحذية ذات الكعب العالي، مما يجعل الأطباء يقترحون ارتداء سراويل الجينز المطاطية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 12:36 pm

أمور لا يجب أن تقوليها لزوجك…


عزيزتي ، لا تنسي أن الرجل كذلك حساس مهما حاول إخفاء ذلك ، لذلك لا تقولي كل ما يخطر ببالك دون تفكير ، لأن عواقب التسرع قد تكون وخيمة و قد تخلق بعض المشاكل في حياتك الزوجية.
إذن إليك الأمور التي لا يجب أن تقوليها لزوجك:
– لا تحاولي أن تحسسي زوجك بتفوقك عليه ، لأنه يخاف على صورته في عينيك أو أن تزعزع ثقتك به .
– لا تكوني كثيرة الإلحاح ، بل كوني ذكية عند طلبك لأمر أنت بحاجته ، سواء في الطريقة أو في اختيار الوقت المناسب لذلك.
– لا تتكلمي عن علاقاتك السابقة أو عن خطيبك السابق أمام زوجك، حتى لا تثيري غيرته ، فكما لا تحبين أن يقوم زوجك بمقارنتك بامرأة أخرى ، فهو يطعن و الغيرة تملأ قلبه عند كلامك عن شخص أحببته قبله.
– لا تحاولي أن تقومي بتوجيه زوجك في أمور عمله كونه يحب أن يكون صاحب القيادة .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 12:37 pm

و ماذا بعد الحب

هي مشاعر صادقة تنبع من الحبيب اتجاه من نبض له القلب، ليال من التفكير، و ساعات طويلة من الترقب و الانتظار، انتظار ما قد يأتي أو لا يأتي.
ربما الشعور بالحب شيء جميل و إحساس لا يوصف، و سعادة لا يمكن أن يشعر بها إلا من أحب بصدق.
الأكيد أن كل إنسان في الكون يحلم بان يعيش لحظات رومانسية، و أن يشعر بالدفء و أن يحب و يحب من كل قلبه و يعيش أحلى اللحظات.
لكن الشعور بالحب ليس شرطا أبدا من شروط عيش قصة حب جامحة، فان تحب شخصا شيء، و أن يبادلك أو لا يبادلك مشاعر الحب شيء آخر، ليس هذا فحسب، فقد تتبادلان قصص الحب، لكن قد تفرق بينكما الأقدار و الظروف.
لدى ما الفائدة من أن نعذب أنفسنا بمشاعر حب تقتلنا حتى الممات ، و نحن على يقين تام بان هذا الحجب لن يرى النور، و يقبر قبل حتى أن يولد، و ماذا بعد كل تلك الأحاسيس، التي نعلم مسبقا أن مصيرها النسيان بين طيات الزمن.
هل من الضروري أن نجعل من أنفسنا عرضة لمآسي الأقدار التي نعيشها بحثا عن حب جميل يشعرنا بأننا على قيد الحياة و ينسينا آلمنا ، و في المقابل نجد أن حتى مشاعرنا لا تشفع لنا أمام قسوة الزمن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 12:39 pm

غرف النوم البنفسجية تزيد رغبة الأزواج في ممارسة الحب


أثبتت دراسة حديثة لشركة بريطانية “Littlewoods” حول تأثير لون الغرفة على الرغبة في ممارسة الحب، أن الأزواج الذين لديهم غرف نوم بنفسجية اللون يرغبون في ذلك أكثر من غيرهم !
الأزواج الذين يملكون غرف نوم بجدران بنفسجية اللون يمارسون الحب بمتوسط 3.49 مرة في الأسبوع، مرة أكثر من أصحاب الغرف الصفراء، أصحاب الغرف الرمادية هم أقل رغبة ونشاطا جنسيا بمعدل يصل إلى 1.80.
ويشار إلى أن الأزواج الذين ينامون بأغطية من الحرير يمارسون الحب أكثر من غيرهم وبمعدل 4.35 مرة في الأسبوع.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 12:40 pm

لينجح حبكما

تحتاج العلاقة بين المرأة و الرجل ، إلى الصبر و الإيمان و قوة التحمل حتى تستطيع ان تصل إلى بر الأمان ، و أن يكونا الحبيبان مقتنعان كل الاقتناع ببعضهما البعض ، حتى يستطيعا الاستمرار..
و لا شك أن هناك مفاتيح سحرية تستطيع أن تجعل الحب ينتصر على كل الأزمات و العراقيل، فما رأيك عزيزتي المرأة أن تملكي هذه المفاتيح؟
لتنجح العلاقة بين حبيبين لا بد أن يكون هناك تخطيط مسبق كل الأمور المستقبلية، حتى يكون المستقبل واضحا و أن لا يفاجأ الطرف الآخر بتصرفات لم يتوقعها من الحبيب، فكلما كان هناك تخطيط للمستقبل كلما استطاعت العلاقة أن تكون ناجحة أكثر.
يعد التعبير من أهم الأسس لنجاح علاقة ما، فمن الجميل التعبير عن الحب و الامتنان و الأسف عند الخطأ، فهذه التعابير تزيد من تقريب المسافات بين الحبيبين، و كلما قل التعبير زادت شساعة المسافة.
من الجميل الالتزام اتجاه من نحب، فبالتزامنا نحوه نكون قد منحناه الصلاحية التامة لان يكون محور حياتنا ، لكن هذا لا يعني الاستغناء عن الحرية الشخصية، فالاحتفاظ بالمساحة الشخصية أمر مهم لكن لا بد من إدخال الالتزام في العلاقة.
كم من الجميل أن نؤمن بمن نحب، فعندما نكون واثقين من الطرف الآخر و بعمق مشاعرنا فلاشيء يستطيع زحزحة هذا الحب لدى آمنا ببعضكما البعض.
و أخيرا اجعلا علاقتكما مميزة و لا تشبهها أي علاقة فالعلاقة الناجحة تلك التي تستطيع التخلص من الملل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 12:44 pm

الثقة المتبادلة أساس العلاقة الناجحة

من السهل أن تقع المرأة في الحب خاصة إن كان الرجل الذي تعرفه مثاليا يتوافق مع متطلباتها الشخصية في الزوج المثالي، لكن من الصعب للغاية أن تعيش حواء مع رجل لا تثق به ، فمهما كان الحب الذي تكنه هي لهذا الرجل قويا فسرعان ما تهدم فور انعدام الثقة بين الطرفين
فالثقة بالآخر تعتبر عنصرا ضروريا في نمو الاحترام و الحب بين كلا الطرفين، لذا من الضروري تواجد الثقة المتبادلة بين كلا الطرفين، ثقة ليست آنية و إنما ثقة تمتد لكل مراحل الحياة في الحاضر و المستقبل
يتطلب بناء الثقة بين الرجل و المرأة الكثير من الجهد و الوقت، في حين يمكن لفقدان الثقة أن ينم في لحظات معدودة من خلال كلمة أو جملة حتى و إن كانت قد فهمت بالغلط، وهنا يصبح من الصعب إعادة مد جسور الثقة بالآخر من جديد
لكن في حال تمكن كلا الطرفان من إعادة بناء الثقة بينهما فكلاهما سيحصلان في النهاية على العلاقة المثالية التي لطالما تمنياها.
يعتبر الكشف عن الذات الحقيقية أول خطوات في بناء الثقة المتبادلة، فخلال المراحل الأولى من التعارف يحاول كلا الطرفان أن يظهر للآخر أفضل ما لديه و هذا أمر طبيعي كون كل فرد يحاول الحصول على إعجاب الطرف الآخر و نيل رضاه ومحبته، لهذا فالأيام الأولى من العلاقة لا تخلو من التصنع الذي يكون في أغلب الأحيان غير مقصود.
لكن مع مرور الأيام و زيادة الترابط بين الرجل و المرأة تبدأ الأقنعة المصطنعة بالزوال تدريجيا،
لتبدأ الشخصية الحقيقية بالظهور على أرض الواقع، لا أقصد الجانب السيء بل أقصد أنه كلما كانت معرفة كل طرف بالشخص الآخر أكثر كلما أصبح أكثر ارتياحا إليه و أكثر بساطة في التعامل معه، و بالتالي تصبح العلاقة عفوية و غير مصطنعة، وهنا تزداد ثقة كلا الطرفين ببعضهما البعض، فإذا أدرك أحدهما ان الطرف الآخر معجب به فهذا يجعله يكف عن الاجتهاد في إثارة إعجابه لأنه ببساطة معجب به و هذا بحد ذاته شعور يعطيه الثقة بالنفس و الارتياح.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 12:46 pm

النساء أكثر نميمة من الرجال ، فهل هذا صحيح؟

يقال بأن النساء أكثر نميمة و ثرثرة من الرجال ،
فهل فعلا هذه المقولة صحيحة ؟
يبدو أننا سنظل نظلم النساء بمثل هذه الأقاويل ،
فقد كشفت دراسة بريطانية أجريت على ألف رجل و امرأة ،
على أن الرجال هم أكثر نميمة من النساء ،
إذ تبين بأن الجنس الخشن يستمتع بإطلاق الشائعات و تناقل الأخبار ،
الأقاويل و الفضائح و هذه الهواية التي يمارسها الرجال لثلاث ساعات يوميا و خاصة أثناء أوقات العمل تفوق بها الذكور على الجنس اللطيف الذي كان يعتقد بأنه هو صاحب الصدارة في هذا المجال.
فعندما تقوم النساء بالثرثرة أو نميمة فهن يتكلمن فقط عن اهتماماتهن الشخصية ،
كالملابس الماكياج ، الطبخ ، المسلسلات و بالخصوص الحياة العاطفية .
و لكن الغريب في الأمر هو أن هذه الدراسة التي أجراها مجموعة من العلماء تأكد بأن النميمة تنمي علاقات الموظفين ببعضهم البعض و تزيد من إنتاجيتهم، و لكن ربما أنها تنمي علاقة الموظفين ببعضهم في الأول لتظهر المشاكل بينهم لاحقا ، فما رأيكن في ذلك ؟

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
Admin
Admin


المساهمات : 1812
تاريخ التسجيل : 16/01/2016
العمر : 58
الموقع : https://sites.google.com/site/mosbahahmed60a/home

مُساهمةموضوع: رد: العلم نور و الجهل ظلام   الخميس يناير 11, 2018 12:48 pm

كيف تتصرفين عند طلب يدك للزواج؟


تعاني حواء من الحيرة و القلق حينما تطلب يدها للزواج، فالزواج علاقة أبدية عليها أن تبنى على لبنات جيدة و صلبة، حتى لا تنهار بسهولة مع الأيام، ليتمكن الزوجان من العيش حياة زوجية هنيئة و مستقرة.
لهذا يعتبر اختيار الزوج المناسب حجر الأساس لنجاح الزواج، و من بين أكثر الأمور التي تشغل بال حواء العثور على الشريك الأمثل التي ستجد به سكنها و منبع قوتها، ذلك الشريك الذي ستتمكن برفقته من تحقيق السعادة و تكوين أسرة مثالية.
هناك من تعتبر اختيار الزوج المناسب بمثابة معاناة، فما بالكم إذا طلب اثنان يد حواء للزواج مرة واحدة، فالأكيد أنها ستكون في حيرة من أمرها، إنه فعلا أمر صعب للغاية، ففي مثل هذا الظرف تقع حواء في دوامة من الحيرة و التفكير، دوامة لا تستطيع الخروج منها إلا بصعوبة شديدة، لهذا قررت اليوم عزيزتي أن أقدم لكي هذه المجموعة من النصائح التي أظنها ستساعدك على اختيار الزوج الأمثل و السير في خطى ثابتة وصولا للزواج السعيد.
- الشعور بالراحة و القبول
يعتبر مدى الشعور بالراحة و القبول من بين أهم العوامل التي يجب على المرأة الارتكاز عليها أثناء اختيار الزوج المستقبلي، فالعلاقة الزوجية يجب أن تبدأ بنوع من الطمأنينة و الانسجام، ليتمكن الزوجان من أن يتشاركا كافة التفاصيل فيما بينهما.
و من هنا يتضح أن على حواء أن تنتقي الشخص الذي تشعر إلى جانبه بالراحة و أن تكون صريحة مع نفسها للتمكن من التوصل إلى الاختيار الصواب.
- مقارنة بين الظروف و الشخصيات
يجب على حواء أن تختار الزوج الذي يتوافق معها اجتماعيا و ماديا و فكريا، فهذه العوامل من شأنها أن تلعب دورا مهما في التأثير على قرار المرأة، و تحديد اختيارها و اتخاذ الموقف المناسب.
- تحكيم العقل و استفتاء القلب
تقع المرأة عند طلب يدها للزواج في حيرة كبيرة بين قلبها و عقلها، و في مثل هذه الحالة لا نستطيع أن نقول بأن صوت العقل أحكم أو أن صوت مشاعر القلب هي الأحكم، ففي هذه الحالة يكون كل من العقل و القلب على حق و صواب، فالزواج لا يمكنه أن ينجح بالعقل وحده أو القلب وحده، فالقلب و العقل هما بمثابة وجهان لعملة واحدة، لذا على حواء أن تحكم بينهما بديمقراطية.
- لا تتعجلي
إياك عزيزتي و العجلة، خذي وقتك الكافي لاتخاذ القرار الأنسب، و لا مانع من استشارة من حولك من المقربين و الأصدقاء الذين تثقين بهم طبعا.
- لا تندمي
لا تندمي عزيزتي يوما على زوج رفضته، لأن الله سبحانه و تعالى هو من اختار زوجك في السماء، و من المستحيل أن يستطيع أحد من الخلق أن يفرقك عنه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mosbah.forumalgerie.net
 
العلم نور و الجهل ظلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 6انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
العلم نور والجهل ظلام :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: